عاجل

عاجل

مقتل المتشدد الفرنسي فابيان كلان بالباغوز في ضربة شنتها قوات التحالف الدولي

 محادثة
مقتل المتشدد الفرنسي فابيان كلان بالباغوز في ضربة شنتها قوات التحالف الدولي
حقوق النشر
فابيان كلان-أ ف ب
حجم النص Aa Aa

أعلن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية أنه نفذ ضربة جوية على آخر معقل لتنظيم الدولة الإسلامية في شرق سوريا أسفرت عن مقتل المتشدد الفرنسي فابيو كلان الذي سجل مقطعا صوتيا يعلن المسؤولية عن الهجمات التي وقعت في العاصمة الفرنسية باريس في نوفمبر-تشرين الثاني للعام 2015، والتي أسفرت عن مقتل 130 شخصا وإصابة 352 آخرين بجروح.

واشتهر كلان بأنه الصوت الفرنسي للدولة الإسلامية بعدما تلا البيان الذي استغرق ست دقائق معلنا المسؤولية عن أسوأ هجوم تشهده فرنسا منذ الحرب العالمية الثانية. وظهر في نفس التسجيل صوت رجل آخر يعتقد أنه شقيقه.

للمزيد:

الرئيس العراقي يبحث في فرنسا مصير مقاتلي داعش وسبل الدعم لبلاده

كيف ستتعامل أوروبا مع معضلة عودة المقاتلين الأجانب الذين انضموا إلى داعش؟

وقال التحالف في بيان نشره على تويتر في وقت متأخر أمس الخميس: "أسفرت ضربة نفذها التحالف عن مقتل مسؤول إعلامي نشط في داعش يطلق عليه أبو أدم الفرنسي ويعرف أيضا بفابيو كلان في الباغوز".

ولم يشر البيان إلى تاريخ القضاء على الفرنسي المتشدد. وكانت إذاعة فرانس إنفو وقناة تلفزيون "بي.إف.إم" قد ذكرتا يوم 21 فبراير-شباط الماضي أن كلان قتل وأصيب شقيقه جان ميشيل إصابة خطيرة في ضربة جوية نفذها التحالف في الباغوز. وقالت مصادر أميركية وفرنسية آنذاك إن التحالف يتحقق من صحة هذا النبأ.

وحسب المعلومات التي تداولتها وسائل إعلامية، فالجهادي الفرنسي فابيان كلان من مواليد العام 1978 في مدينة تولوز بجنوب غرب فرنسا، ويعتبر من أهم الفرنسيين الذين خططوا لعمليات إرهابية في فرنسا وخارجها قبل التحاقهم بصفوف ما يسمى بتنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق.