عاجل

عاجل

قائمة مجلة فوربز: جيف بيزوس على القمة وكايلي جينر أصفر مليارديرة

 محادثة
كايلي جينر
كايلي جينر -
@ Copyright :
ا ب
حجم النص Aa Aa

كايلي جينر، الأخت الصغرى لكيم كاردشيان أصبحت أصغر مليارديرة "عصامية"، بحسب قائمة أغنياء مجلة فوربز.

Voir cette publication sur Instagram

thank you @forbes ?

Une publication partagée par Kylie (@kyliejenner) le

وقد تمكنت جينر البالغة من العمر 21 سنة، من جني ثروتها بنفسها، من خلال مشروع بيع مواد التجميل، حيث كانت قد أسست شركة كايلي كوسمتيك، منذ 3 سنوات، والتي جنت حوالي 360 مليون دولار كأرباح العام الماضي.

جينر تجاوزت مارك زوكربرغ، الذي أصبح مليارديرا في عمر 23 عاما، وعلقت: "لم أتوقع هذا، لا أستطيع التنبؤ بالمستقبل، لكن هذا يحفزني".

القائمة التي نشرتها فوربز، يتربع على رأسها جيف بيزوس، مؤسس أمازون، بثروة تبلغ 131 مليار دولار، وبزيادة 19 مليار عن العام الماضي، بالرغم من تراجع قيمة مجموعته من 9.1 إلى 8.7 ترليون دولار.

مارك زوكربرغ أيضا من بين الأغنياء الذين تراجعت ثرواتهم، وتقدر خسارته بحوالي 8.7 مليار دولار، حيث كانت ثروته في العام الماضي تبلغ 62.3 مليار.

وقد تأثرت أسهم فيسبوك بخسارة حوالي ثلث قيمتها بعد فضائح الخصوصية التي طالتها خلال الفترة الماضية.

ثروة بيل غيتس ازدادت مقارنة بالعام الماضي، حيث وصلت إلى 96.5 مليار، مقارنة بـ 90 مليار العام الماضي، وبهذا يحتل غيتس المركز الثاني في القائمة.

قائمة أصحاب المليارات في العالم كبيرة، إلا أنه لا يتواجد فيها سوى 252 سيدة، والسيدة الأغنى والتي صنعت نفسها بنفسها، هي الصينية وو ياجون، وتعمل في مجال العقارات، وثروتها تبلغ 9.4 مليار دولار.

وقد وصل عدد السيدات الثريات العصاميات في القائمة إلى 72 سيدة، مقارنة بـ 56 العام الماضي.

يذكر أن قائمة رويترز للأثرياء تتم من خلال مراجعة أسعار الأسهم وتغيراتها حول العالم، في فبراير كل عام.

وبحسب المجلة يوجد في العام 2153 مليارديرا حول العالم، وتراجع عددهم مقارنة بعام 2018، حيث كان حوالي 22.8، كما تراجعت ثروات حوالي 994 من أعضاء هذه القائمة.

للمزيد على يورونيوز

رابح أكبر جائزة يانصيب فردية في تاريخ أمريكا يظهر أخيراً ويبقي هويته مجهولة

شاهد: الكشف عن أغلى سيارة في تاريخ البشرية

دولة عربية الأسوأ عالميا للمرأة في قطاعي العمل والقانون لعام 2019

لويزا كرول، وهي مساعدة مدير تحرير، في قسم الثروات في المجلة قالت:"بالرغم من الصعوبات، إلا أن هنالك أشياء أذكياء تمكنوا من إيجاد الطريق الصحيح ليصبحوا أغنياء".

وعلى هذه القائمة يوجد 52 مليارديرا بريطانيا، على قمتهم الأخوان هيندوجا، وتصل قيمة مجموعتهما إلى حوالي 16.9 مليار دولار.

ويأتي بعدهما، جيمس راتكليف، وهو العازب الأغنى في بريطانيا، مؤسس مجموعة آينوس للكيماويات، بثروة تقدر بـ 12.1 مليار دولار.

سافرا كاتز، وهي المديرة التنفيذية المساعدة لشركة أوراكل، والتي تحصل على 41 مليار دولار كراتب، وقد صنفتها المجلة كالسيدة صاحبة أعلى راتب في العالم.

الأثرياء في الولايات المتحدة، أكثر من أي بلد آخر، عددهم 607، تليها الصين بـ 324 ثريا، مع العلم أن قائمة الصين تغيرت مقارنة بالعام الماضي حيث دخلها 44 ثري جديد، وخرج منها 102 تراجعت ثرواتهم.

ومن منطقة اليورو فالعدد قليل نوعا ما، حيث يوجد شخصان فقط في قائمة أثرى 20، هما برنارد أرنولت، في المركز الرابع، وهو المدير التنفيذي لشركة LVMH للمنتجات الفاخرة، وأمانسيو أورتيغا في المركز السادس، وهو مالك لماركة زارا للملابس.

عربيا يحتل ماجد الفطيم المركز 343 في القائمة، بثروة تبلغ 5.1 مليار دولار، وهو ثري إماراتي، يملك مجموعة من الفنادق والمراكز التجارية في مصر والقاهرة، ويدير متاجر كارفور وهايبر ماركيت في الشرق الأوسط وشمال افريقيا ودول آسيوية أخرى.

وعبد الله الغرير، وهو إماراتي أيضا، يحتل المركز 413 في القائمة، بثروة تقدر بـ 4.6 دولارا، يملك بنك المشرق في الامارات، بالإضافة إلى مشاريع بناء وعقارات، مثل برج خليفة الأطول في العالم.