شاهد عمليات الإجلاء تتسارع من منطقة باغوز آخر جيوب "داعش" في سوريا

شاهد عمليات الإجلاء تتسارع من منطقة باغوز آخر جيوب "داعش" في سوريا
بقلم:  Hani Almalazi
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

الساعات الأخيرة لـ "داعش" في سوريا .. انهيارات وهروب جماعي من "باغوز" آخر جيوبه

اعلان

تدفق الآلاف من الناس من بلدة باغوز في الأيام القليلة الماضية، في أعقاب هجوم متصاعد من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة وشركائهم على الأرض.

الموجة الأخيرة من عمليات الإجلاء يوم الأربعاء 6/3/2019 بدا فيها أن أغلب المغادرين كانوا من زوجات وأطفال مسلحي "داعش" التنظيم الذي كان يغطي في وقت من الأوقات منطقة شاسعة متداخلة في كل من سوريا والعراق.

الجميع كان يخضع للتفتيش والتدقيق الأمني، ولاحقاً يتم نقل النساء مع الأطفال إلى مخيم الهول، أمّا الرجال فيتم اقتيادهم إلى مراكز التحقيق الخاصة والسجون.

كان هنالك أيضاً 13 (طفل / طفلة) إيزيديون من العراق ضمن عمليات الإجلاء، وبدت عليهم أثار الغبار والاتساخ وكانوا في حالة من الصدمة.

كما خرج ما لا يقل عن 75 رجلاً، ذهبوا مباشرة إلى منطقة التدقيق الأمني.

للمزيد على يورونيوز:

قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من واشنطن كانت أعلنت عن عملية عسكرية لتحرير باغوز (آخر جيب صغير لداعش منذ أيلول (سبتمبر)، وخلال الأسابيع الثلاثة الماضية، تم إجلاء أكثر من 10.000 شخص.

فيما مقاتلو تنظيم "الدولة الإسلامية" غالبيتهم ليسوا سوريين، من العراق وبلدان آسيا الوسطى – لايزالون يقاتلون في معركتهم النهائية، متحصنين في الأنفاق والكهوف داخل البلدة.

وحسب مسؤولي الإدارة الذاتية الكردية، بلغ عدد الفارين من مناطق الاشتباكات قرابة ستة آلاف شخص منذ الأول من آذار/مارس الجاري بينهم مئات من عائلات مقاتلي التنظيم من دول غربية يحملون الجنسيات الفرنسية والبلجيكية والنرويجية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تعرف على العالم العراقي الذي ساعد تنظيم داعش في تصنيع الأسلحة الكيميائية

المرصد السوري: مقتل ستة موالين لإيران في قصف "يُرجّح" أنه إسرائيلي

بعد اشتباكات دامية وسقوط عشرات المقاتلين.. قسد تعلن انتهاء العمليات العسكرية في شرق سوريا