عاجل

عاجل

حزب الله يدعو أنصاره للتبرع بالمال مع زيادة وطأة العقوبات

حزب الله يدعو أنصاره للتبرع بالمال مع زيادة وطأة العقوبات
الأمين العام لجماعة حزب الله اللبنانية، حسن نصرالله، يلقي كلمة لأنصاره من خلال دائرة تلفزيونية مغلقة في بيروت بلبنان يوم 20 سبتمبر أيلول 2018. تصوير: عزيز طاهر - رويترز. -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

بيروت (رويترز) - دعت جماعة حزب الله اللبنانية أنصارها يوم الجمعة إلى التبرع بالمال في ظل تعرضها لضغوط متزايدة نتيجة عقوبات غربية تهدف لعزلها ماليا.

وأدرجت الولايات المتحدة كل أجنحة حزب الله في قوائم المنظمات الإرهابية، وتواصل زيادة العقوبات المالية ضد الجماعة المدعومة من إيران.

وقال الأمين العام للجماعة حسن نصرالله "أعلن اليوم الحاجة إلى المساندة والدعم الشعبي" مضيفا أن التبرعات مطلوبة لدعم أنشطة حزب الله.

ويشارك حزب الله في الحكومة اللبنانية، وأرسل مقاتلين تابعين له للمشاركة في الحرب في سوريا المجاورة.

وقالت بريطانيا الشهر الماضي إنها تعتبر كل أجنحة حزب الله ضمن المنظمات الإرهابية بسبب نفوذه المزعزع للاستقرار في الشرق الأوسط، وذلك في تعارض مع باقي دول الاتحاد الأوروبي التي تدرج فقط الجناح العسكري للجماعة في قوائم الإرهاب.

وفي كلمة أذاعها التلفزيون، قال نصر الله إن الدول الأخرى قد تقتفي أثر بريطانيا.

ومضى يقول "العقوبات ولوائح الإرهاب هي حرب على المقاومة، وعلينا التعاطي معها على هذا الأساس، وعلينا مواجهة هذه الحرب".

كما دعا أنصار حزب الله إلى الثبات في وجه الضغوط مشيرا إلى أن أعداء الحركة سيصابون بخيبة أمل.

وتأسست جماعة حزب الله في عام 1982 على أيدي الحرس الثوري الإيراني، وقد وسعت نفوذها داخل لبنان وبالمنطقة.

وللحزب ثلاث حقائب وزارية من أصل 30 وزارة في الحكومة اللبنانية التي يرأسها سعد الحريري المدعوم من الغرب، وهو أكبر عدد وزارات يشغله على الإطلاق. ولا يعترف الحزب بوجود جناحين منفصلين له جناح سياسي وآخر عسكري.

وفاز حزب الله وحلفاؤه السياسيون، الذين يعتبرون ترسانته من الأسلحة ميزة للبنان، بأكثر من 70 من مقاعد البرلمان وعددها 128 مقعدا في انتخابات العام الماضي، في ضربة شديدة للأحزاب اللبنانية التي تعارض امتلاك الجماعة للسلاح ومنها حزب القوى اللبنانية المسيحي الذي يرتبط بعلاقات وثيقة مع دول الخليج.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة