عاجل

عاجل

ناسا ترصد انفجارا تجاوزت قوته عشرة أضعاف قوة قنبلة هيروشيما فوق بحر بيرنغ

 محادثة
The SpaceX Crew Dragon capsule
The SpaceX Crew Dragon capsule -
حقوق النشر
Anne McClain/NASA/Handout via REUTERS
حجم النص Aa Aa

كشفت وكالة "ناسا"، الاثنين، أن قوة انفجار جرم سماوي (نيزك) فوق بحر "بيرنغ"، في كانون الأول/ديسمبر الماضي، كانت أقوى عشر مرات من القنبلة الذرية التي أسقطت على هيروشيما عام 1945.

وكان هذا ثاني أقوى حدث من هذا النوع في السنوات الثلاثين الماضية، وفقا لبيانات ناسا.

800 نيزكا وجرما سماويا

ومنذ عام 1988، سجلت الوكالة الفضائية انفجار ما يقرب من 800 نيزكا وجرما سماويا داخل الغلاف الجوي للأرض. على رغم ذلك، لم يلاحظ أحد انفجار الجرم يوم 18 كانون الأول/ديسمبر، بسبب وقوعه على بعد 25.6 كم فوق بحر بيرنغ، قبالة شبه جزيرة "كامتشاتكا" (أقصى شرق روسيا).

Center for NEO Studies (CNEOS) / NASA
خريطة توضح أماكن انفجار نيازك وأجرام سماوية حول العالم، وشدة انفجارها.Center for NEO Studies (CNEOS) / NASA

173 كيلو طن

وسافر النيزك عبر الغلاف الجوي بسرعة 32 كم / ثانية، على مسار من سبع درجات. ووصلت طاقة تأثيره إلى 173 كيلو طن، أي أكثر بعشرة أضعاف الـ 15 كيلو طن التي أطلقتها القنبلة الذرية التي أُلقيت على مدينة هيروشيما اليابانية، في 6 آب/أغسطس 1945.

وتم رصد الانفجار بواسطة أقمار صناعية يملكها الجيش الأمريكي، الذي أخطر بدوره وكالة ناسا.

وقالت ليندلي جونسون، ضابطة الدفاع في ناسا، لبي بي سي، إن الجرم الملتهب اقترب من طرق الرحلات التجارية بين أمريكا الشمالية وآسيا، وأنه تم الاتصال بشركات الطيران للتحقق مما إذا كانت هناك أية مشاهد.

للمزيد على يورونيوز:

وتم تسجيل أكبر انفجار خلال الأعوام الثلاثين الماضية في 15 شباط/فبراير 2013، على بعد حوالي 23 كم من مدينة تشيليابينسك الروسية، مما أدى إلى إصابة 1500 شخص وإلحاق أضرار بآلاف المباني، وبلغ إجمال طاقة تأثير الانفجار 440 كيلو طن.