محتجو السترات الصفراء يتظاهرون للأسبوع التاسع عشر والجيش ينضم للشرطة لمنع العنف

محتجو السترات الصفراء يتظاهرون للأسبوع التاسع عشر والجيش ينضم للشرطة لمنع العنف
بقلم:  Euronews مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

الجيش الفرنسي ينضم إلى الشرطة لمواجهة احتجاجات السترات الصفراء

اعلان

انضمت قوات الجيش الفرنسي إلى الشرطة في باريس يوم السبت للتعامل مع احتجاجات "السترات الصفراء" المستمرة للأسبوع التاسع عشر على التوالي ضد حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون.

ومُنع المحتجون من التجمع في الشانزليزيه بعد نهب متاجر ومؤسسات وعمليات تخريب في مطلع الأسبوع الماضي مما دفع الحكومة إلى استدعاء وحدات من الجيش فيما أطلق عليها اسم "عملية سنتنيال".

وبدأت مجموعات صغيرة من المتظاهرين تتجمع في مناطق أخرى من باريس وغيرها من المدن الفرنسية في أحدث موجة من الاحتجاجات التي بدأت في نوفمبر تشرين الثاني بعد غضب عام من زيادة الضرائب على الوقود.

وتحولت الحركة إلى رد فعل عنيف وأوسع نطاقا ضد حكومة ماكرون رغم إلغاء الحكومة ضرائب الوقود.

إقرأ المزيد على يورونيوز:

مصادر إعلامية: منع السترات الصفراء من التظاهر في جادة "الشانزليزيه" ومحيطها

المعارضة الفرنسية تحمل وزير الداخلية مسؤولية أحداث العنف في المظاهرات

الحكومة الفرنسية قد تمنع بعض احتجاجات "السترات الصفراء" لدوافع أمنية

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ما علاقة السترات الصفراء بالملثمين السود ؟

باريس: مواجهات عنيفة بين الشرطة والسترات الصفراء حرق ونهب واعتقال 200 متظاهر والداخلية تتوعد

تراجع تأييد الفرنسيين لحركة "السترات الصفراء"