عاجل

جدل واسع حول حملة ألمانية للتوعية بارتداء خوذات الدراجات الهوائية

 محادثة
مشهد من إعلان الحملة
مشهد من إعلان الحملة
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أثارت حملة إعلانية حكومية للتوعية بوجوب ارتداء الخوذات أثناء ركوب الدراجات الهوائية في ألمانيا اتهامات بالتحيز الجنسي ضد النساء.

وتضمن الإعلان ظهور عارضين وعارضات مرتدين ملابسهم الداخلية والخوذات وهو ما أغضب الكثيرين نظراً لاستخدام العُري والفتيات لجذب الانتباه إلى غرض الحملة التي اتخذت من جملة "يبدو قبيحاً ولكن ينقذ حياتي" شعاراً لها.

شعار الحملة

ووصفت ماريا نويخل، رئيسة الجناح النسائي بالحزب الديمقراطي الاجتماعي الألماني الإعلان "بالمخزي والغبي والمتحيز جنسيا".

وسخرت وزيرة الخارجية الألمانية فرانسيسكا جيفيي من الإعلان بنشرها صورة لها بجانب دراجتها وهي ترتدي خوذة وصاحبتها بتعليق: "يمكن لارتداء الخوذة أن يصحبه ارتداء ملابس".

ودافع مجلس سلامة الطرق الألماني عن الحملة وأضاف أنها موجهة لفئة عمرية معينة من الشباب تتراوح اعمارهم بين 17 و30 عاماً حيث لا يرتدي أكثر من 8% منهم الخوذات أثناء قيادة الدراجات الهوائية، طبقاً لإحصاءات وزارة النقل.

وقال كريستيان كيلنر، رئيس مجلس سلامة الطرق، في بيان: "بالطبع مثل تلك الحملات تكون معرضة للانتقاد حسب الأذواق المختلفة. لقد تعمدنا إظهار النساء والرجال".

وعلى الرغم من سخط البعض، حازت الحملة على ثناء البعض الآخر، كروبن زيمرمان، رئيس العلاقات العامة بشركة سيمينز، الذي قال إن الإعلان يمثل "رسالة عاطفية بسيطة" جعلت الجميع يتحدث عنها وهو الغرض الأساسي منها.

تدوينة زيمرمان

إقرأ أيضاً:

شيرين عبد الوهاب ومزحة جديدة عن حرية التعبير بمصر.. مش كل مرة بتسلم الجرة

فنانة أمريكية تتحدى خطاب ترامب وترسم وجوه مهاجرين وتروي قصصهم

لويس فيتون تلغي طرح منتجات تستلهم مايكل جاكسون بعد مزاعم تحرش جنسي

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox