لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

30 يوما دون تذمر.. حملة لكثيري الشكوى فهل ستشارك فيها؟

 محادثة
30 يوما دون تذمر.. حملة لكثيري الشكوى فهل ستشارك فيها؟
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

"هذا العمل شاق ومتعب"..."مللت من الواجبات المنزلية"..."تعبت من ترتيب أغراض المنزل" وغيرها من الأمور الكثير التي نشتكي منها يوميا في حياتنا.

لكن ماذا لو توقفنا عن الشكوى قليلا، او بعبارة أقد نصوم عن الشكوى والتذمر لفترة معينة.

على هذا الأساس قامت مبادرة " 30 يوما دون شكوى" من قبل ناشطين عبر الأنترنت وتهدف إلى التوقف عن الشكوى والتذمر لمدة شهر كامل ابتداء من شهر نيسان/ أبريل إلى بداية شهر أيار/ مايو.

المبادرة أطلقها مجموعة من المدربين في التنمية البشرية عبر موقع إلكتروني في هولندا، إضافة إلى صحفة عبر فايسبوك، في طبعتها الأولى من السنة الماضية، وشارك فيها 32 ألف شخص.

وتعود هذه المرة من جديد في طبعتها الثانية، وترى إيزابيل غونيسن إحدى القائمين على هذه المبادرة أنها وسيلة جيدة من أجل التحسيس بحجم التذمر والشكاوى التي نرددها يوميا، دون أن نلقى لها بالا، سواء بسبب عدم سماع رب العمل لرأينا أو لأن زوجنا فوضوي في المنزل، وغيرها الكثير.

ويعمل التذمر مع الوقت على نشر أفكار سلبية في اذهاننا، بدل المحاولة إلى حل المشكل عن طريق الحوار البناء، ويشغل التذمر والشكوى رؤوسنا طول الوقت دون الوصول إلى نتيجة.

وتعد فكرة 30 يوما دون شكوى فكرة جديدة لكنها ليست الأولى من نوعها، فهنالك أيضا عدة مبادرات أخرى يطلقها ناشطون سنويا عبر أوروبا وتنتشر عبر العالم، مثل 30 يوما دون كحول، و30 يوما دون لحوم.

تتابعون أيضا على يورونيوز:

بالفيديو: مسابقة في الصفع على الوجوه في روسيا

بعد القطط كلاب الكورغي للترحيب بالزوار في مقهى بتايلاند

شاهد: مسابقة طريفة في اليابان في محاكاة طيور الكريكي

هل تريد المشاركة

إن كنت ترى نفسك قادرا على تحمل الكم الهائل من الأعباء الحياتية والضغوطات اليومية دون التذمر أو الشكوى لمدة ثلاثين يوما فما عليك إلى أن تبدأ التحدي يوم الإثنين 1 أبريل وهو تاريخ الانطلاق الرسمي لـ"30 يوما دون شكوى" و إلى غاية 1 من شهر مايو، عبر صحفة الفايسبوك 30 dagen zonder klagen

أو عبر الموقع الإلكتروني للحملة.