عاجل

عاجل

بوتفليقة في مرمى نيران حزب أويحيى: دعوة للاستقالة ومسؤول آخر يشبّه الرئيس بالسرطان

 محادثة
زعيم التجمع الوطني الديموقراطي ورئيس الحكومة السابق أحمد أويحي
زعيم التجمع الوطني الديموقراطي ورئيس الحكومة السابق أحمد أويحي -
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

حينما يسقط الثور تكثر سكاكينه.. حلفاء بوتفليقة يحاولون القفز من السفينة المترنحة.

قال حزب التجمع الوطني الديمقراطي في الجزائر الأربعاء إن رئيسه أحمد أويحيى أوصى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بالاستقالة.

وأضاف الحزب الشريك في الائتلاف الحاكم في بيان "يوصي التجمع الوطني الديمقراطي باستقالة السيد رئيس الجمهورية طبقا للفقرة الرابعة من المادة 102 من الدستور".

دعوة التجمع الوطني الديموقراطي تأتي غداة خطاب ألقاء أمس الثلاثاء رئيس أركان الجيش دعا فيه إلى تحرك دستوري لإنهاء حكم بوتفليقة المستمر منذ 20 عاما.

كما أوصى الحزب في بيانه بتشكيل حكومة بشكل عاجل "لاجتناب أي فراغ أو تأويلات حول الجهاز الحكومي في هذه المرحلة الحساسة".

أما صديق شهاب الأمين العام لحزب أويحيى فقد شبه نظام بوتفليقة بالورم الخبيث. وقال في هذا الصدد في لقاء مع إحدى القنوات المحلية إن للتجمع الوطني قيادةً ومناضلين ثقافةُ الدولة وهم يعتبرون نظام بوتفليقة ورما سرطانيا يخرج من ضلع الدولة حسب تعبيره. ودعى شهاب إلى ضرورة التفريق بين الدولة والأنظمة السياسية التي تكون كورم خبيث وهي في أغلب الأحيان غير صالحة للحكم.