لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

أنباء عن استقالة رئيس الاستخبارات الجزائرية بشير طرطاق

 محادثة
أنباء عن استقالة رئيس الاستخبارات الجزائرية بشير طرطاق
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

استقال رئيس جهاز المخابرات الجزائري اللواء بشير طرطاق اليوم حسب ما نقل موقع جزائري عما وصفها بالمصادر الموثوقة. وتأتي الاستقالة بعد ساعات قليلة من طلب رئيس أركان الجيش الوطني الجزائري ، أحمد قايد صالح، تنفيذ المادة 102 وعزل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

وبحسب موقع ألجيري بار لعب بشير طرطاق لفترة طويلة دورًا مهمًا في مشهد السياسية الجزائرية، حيث كان كبير المديرين التنفيذيين السابق لدائرة الاستعلام والأمن، وفي كانون الأول/ يناير 2016 رفع إلى رتبة وزير مستشار للرئيس مسؤول عن الشؤون الأمنية.

وشهدت العلاقات بين طرطاق وقايد صالح توتراً وكانت غير ودية لفترة طويلة. غذت هذه التوترات مرارًا وتكرارًا صراعات القوى داخل نظام الحكم، بحسب ما ذكر الموقع.

وبعد مطالبة قائد الجيش بإعلان شغور منصب الرئاسة بسبب غياب الرئيس عبد العزيز بو تفليقة والاحتجاجات الشعبية المتصاعدة يوماً بعد يوم في الجزائر، توجهت الأنظار لرئيس مجلس الأمة الجزائري عبد القادر بن صالح كخليفة محتمل لبوتفليقة.

حيث وفقًا للمادة 52 من الدستور الجزائري، يصبح رئيس مجلس الأمة، رئيسًا مؤقتًا لمدة 45 يومًا على الأقل بحال شغور منصب الرئاسة.

للمزيد على يورونيوز:

من هو رئيس مجلس الأمة الجزائري الذي من المتوقع أن يقود البلاد مؤقتاً؟

موقع الكتروني: زعيم لاحتجاجات الجزائر يرفض محاولة الجيش إعلان عدم أهلية بوتفليقة للحكم

قائد الجيش الجزائري يطلب إعلان منصب الرئيس شاغرا