عاجل

عاجل

منظمة العفو تندد بتقليص الاتحاد الأوروبي مهمة إنقاذ المهاجرين في البحر المتوسط

منظمة العفو تندد بتقليص الاتحاد الأوروبي مهمة إنقاذ المهاجرين في البحر المتوسط
مهاجرون لدى وصولهم إلى ميناء في إيطاليا بعد أن أنقذتهم سفينة في عرض البحر المتوسط يوم 31 يناير كانون الثاني 2019. تصوير: أنطونيو بارينيللو - رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

بروكسل (رويترز) - انتقدت منظمة العفو الدولية يوم الأربعاء الاتحاد الأوروبي لتخليه "المخزي" عن مسؤولياته الإنسانية بعدما وافق على سحب دوريات السفن التي تنقذ المهاجرين في البحر المتوسط.

وبعد جدل على مدى شهور، وافق الاتحاد الأوروبي هذا الأسبوع على تمديد تفويض العملية صوفيا ستة أشهر أخرى اعتبارا من نهاية مارس آذار، لكن دون نشر أي سفن والاكتفاء بتسيير دوريات جوية ومهام تدريب خفر السواحل الليبي.

وقالت المنظمة الحقوقية الدولية "هذا يمثل تخليا شائنا عن مسؤوليات حكومات دول الاتحاد الأوروبي".

وأضافت في بيان "هذا القرار المخزي لا يمت بصلة لاحتياجات الناس الذين يخاطرون بحياتهم في البحر، لكنه يتعلق تماما بعدم قدرة الحكومات الأوروبية على الاتفاق على وسيلة لاقتسام المسؤولية عنهم".

وأقرت متحدثة باسم المفوضية الأوروبية يوم الأربعاء بأن تخفيض مهمة العملية صوفيا سيقلص بشدة دورها في إنقاذ الأرواح.

وقالت مايا كوسيانسيتش في إفادة صحفية "من الواضح أنه في غياب أصول بحرية، لن تتمكن العملية صوفيا من تنفيذ مهام تفويضها بصورة فعالة".

ويمول الاتحاد الأوروبي منظمات تابعة للأمم المتحدة لتحسين الظروف داخل مخيمات اللاجئين في ليبيا التي تفتقر إلى القانون منذ الإطاحة بمعمر القذافي عام 2011.

وتشكو منظمات الإغاثة تلك منذ وقت طويل من انتهاكات حقوقية داخل المخيمات منها وقائع اغتصاب وغياب الرعاية الطبية والعمل القسري.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة