عاجل

عاجل

بعد سجنهما 42 عاماً... براءة شخصين من تهمة قتل في فلوريدا

 محادثة
ويليامز ومايرز بالحكمة
ويليامز ومايرز بالحكمة -
حقوق النشر
أ.ب
حجم النص Aa Aa

استقبل رجل وابن أخيه حكم البراءة عليهما بالدموع بعدما جاء متأخراً 42 عاماً قضوهما خلف الأسوار في ولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية.

وألغت القاضية حكماً بسجن كليفورد ويليامز (76 عاماً) وهوبرت "نيثان" مايرز (61 عاماً) مدى الحياة بعدما أدينا خطأً بقتل جانيت ويليامز وإصابة صديقتها نينا مارشال عام 1976.

واستند حكم السجن على شهادة مارشال فقط بعدما فشل دفاع المتهمين في تقديم شهود لإثبات أنهما كانا بحفل ساهر وقت وقوع الجريمة، حسب أقوالهما.

ولم يُعثر على أي دليل مادي لقتل الرجلين للسيدتين واكتفى القاضي بسجنهما بناء على تحديد مارشال لهويتهما على أنهما المهاجمين.

وقال ويليامز باكياً إن كل ما يريده الآن هو إعادة التواصل مع من تبقى من أفراد عائلته، كما قال مايرز إنه يشعر بنعمة كبيرة بعد إلغاء الحكم، مضيفاً أنه لا يحمل أي ضغينة على الرغم من سجنه دون جريمة لمدة 41 عاماً.

وتأتي مراجعة القضية في إطار مبادرة لمكتب الادعاء في مدينة جاكسونفيل لإعادة فتح قضايا من يزعمون بخطأ أحكامهم.

إقرأ أيضاً:

ليتوانيا: سجن وزير ومسؤولين سوفياتيين سابقين بقضية أحداث 1991 الدامية

مصر: نقابة الممثلين تشطب عمرو واكد وخالد أبو النجا بسبب "الخيانة العظمى"

باكستان: سجن عارضة أزياء تشيكية لإدانتها بتهريب المخدرات