عاجل

عاجل

رينو تقول إن موزعاً عمانياً حصل على مدفوعات مريبة في عهد غصن

 محادثة
كارلوس غصن
كارلوس غصن -
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

قال مصدران لرويترز يوم الاثنين إن شركة رينو لصناعة السيارات نبهت المدعين الفرنسيين إلى تقديم مدفوعات مثيرة للريبة لشريك أعمال عماني لرينو-نيسان في عهد الرئيس التنفيذي السابق للمجموعة كارلوس غصن.

وظهرت تلك النتائج بعد تحقيق داخلي أجرته الشركة الفرنسية في أعقاب القبض على غصن في اليابان في نوفمبر تشرين الثاني الماضي جراء مزاعم تتعلق بسوء السلوك المالي في نيسان شريك رينو في التحالف.

وأفاد المصدران اللذان اطلعا على التحقيق تفصيلا بأن تحقيق رينو أكد أن الشركة دفعت ملايين اليورو فيما جرى وصفه بأنها حوافز للموزع العماني سهيل بهوان للسيارات على مدى خمس سنوات ابتداء من 2011 تقريبا.

وسبق أن أكدت نيسان أن فرعها الإقليمي دفع مبالغ مثيرة للريبة تجاوزت 30 مليون دولار لسهيل بهوان للسيارات، مثلما ورد للمرة الأولى في يناير كانون الثاني.

وذكر المصدران أن الأدلة التي جرى إرسالها للمدعين الفرنسيين أواخر الأسبوع الماضي تظهر أن معظم هذا المبلغ تم تحويله لاحقا لشركة لبنانية يسيطر عليها أشخاص مرتبطون بغصن.

وقال المتحدث باسم رينو فريدريك تكسييه إن الشركة ليس لديها تعليق فوري. ولم يرد المدعي المالي الفرنسي على طلبات للتعليق. ولم يتسن الوصول لسهيل بهوان للسيارات لالتماس التعليق. ولم يرد محامي غصن الفرنسي ولا متحدث مقره الولايات المتحدة بعد على طلبات للتعليق.

إقرأ أيضاً:

شركة رينو تحقق في تمويل زفاف غصن في قصر فرساي

غصن: أنا ضحية مؤامرة مسؤولين تنفيذيين في نيسان