لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

تويتر يمنع حملة دعائية للانتخابات الأوروبية أطلقتها وزارة الداخلية الفرنسية

 محادثة
تويتر يمنع حملة دعائية للانتخابات الأوروبية أطلقتها وزارة الداخلية الفرنسية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

منع موقع تويتر Twitter للتواصل الإجتماعي حملة قامت بها وزارة الداخلية الفرنسية للمطالبة بالتصويت في الانتخابات الأوروبية على الموقع بسبب ما تعتبره الشبكة الاجتماعية انتهاكا لقانون الأخبار الكاذبة.

الحملة التي أطلقتها مصلحة الإتصالات الخاصة بوزارة الداخلية الفرنسية للتصويت في الانتخابات الأوروبية على تويتر حملت شعار #نعم أصوت، #Ouijevote وتهدف إلى إقناع الفرنسيين بالتسجيل على القوائم الإنتخابية تحسبا للانتخابات الأوروبية المقررة في 26 مايو/ أيار المقبل. غير أن الموقع الإجتماعي رفض هذه الحملة ومنعها تماما على الرغم من الاستعداد التام لجهاز الاتصالات الحكومي الفرنسي لدفع تكاليف هذه الحملة.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

منع الحملة الفرنسية من طرف تويتر أثار غضب وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانر الذي غرد "يجب أن تكون أولوية تويتر محاربة المحتوى الذي يمجد الإرهاب، وليس الحملات التي تشجع على التسجيل على القوائم الانتخابية لجمهورية ديمقراطية". وأضاف الوزير "سيتم مناقشته هذه القضية يوم الخميس مع مجموعة غافا، GAFA التي تضم شركات غوغل وآبل وفسيبوك وأمازون خلال إجتماع وزراء داخلية مجموعة الـ 7 في باريس".

الحملة الخاصة بوزارة الداخلية الفرنسية محظورة على موقع تويتر منذ 10 أيام ولم تتمكن الحكومة الفرنسية إقناع الشبكة الإجتماعية بسبب قانون التلاعب بالمعلومات الذي صدر في 22 ديسمبر/ كانون الأول بإلحاح من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون واعتمده البرلمان في الخريف. ويلزم هذا القانون الرقمية الرئيسية "غوغل وفيسبوك وتويتر وغيرها يتقديم معلومات مفصلة عن حملات الدعاية السياسية المدفوعة التي تنشرها على مواقعها من أجل تجنب التلاعب والتدخل في الإنتخابات.