عاجل

عاجل

خوان غوايدو مهدد بالاعتقال بعد فقدانه للحصانة البرلمانية

 محادثة
خوان غوايدو مهدد بالاعتقال بعد فقدانه للحصانة البرلمانية
حقوق النشر
REUTERS/Ivan Alvarado
حجم النص Aa Aa

وافق نواب الجمعية التأسيسية في فنزويلا بالإجماع على رفع الحصانة عن رئيس برلمان البلاد خوان غوايدو، الذي اعترفت به نحو 50 دولة رئيسا انتقاليا لفنزويلا. وأكد رئيس الجمعية ديوسدادو كابيلو أن النواب صوتوا على "السماح بمواصلة الإجراءات الجنائية ضد غوايدو أمام المحكمة العليا".

وكانت المحكمة العليا الفنزويلية قد طالبت من الجمعية التأسيسية المكوّنة حصراً من أنصار الرئيس نيكولاس مادورو، رفع الحصانة البرلمانية عن زعيم المعارضة خوان غوايدو. وأعطت أعلى سلطة قضائية في البلاد "أمرا بتسليم قرارها هذا إلى رئيس الجمعية الوطنية التأسيسية من أجل رفع الحصانة البرلمانية" عن غوايدو.

وكان خوان غوايدو قد أعرب قبل التصويت عن خشيته من أن يتم اعتقاله بعد قرار رفع الحصانة البرلمانية عنه، وقال في ردّ على أسئلة بعض الصحافيين: "يمكنهم أن يحاولوا خطفي"، في إشارة إلى نظام الرئيس نيكولاس مادورو.

للمزيد:

تهديد برفع الحصانة البرلمانية عن زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو

المحكمة العليا في فنزويلا تجمد حسابات زعيم المعارضة خوان غوايدو وتحظر سفره

وتتهم السلطات الفنزويلية خوان غوايدو بعدم الامتثال لقرار يحظر مغادرته البلاد. وقد تحدّى المعارض البالغ من العمر 35 عامًا ذلك الحظر، وأجرى عدة جولات إلى كولومبيا، البرازيل، باراغواي، الأرجنتين والإكوادور.

وتشهد فنزويلا منذ أشهر أزمة سياسية زادت من حدتها الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالبلاد منذ تهاوي أسعار النفط، وقد أعلن خوان غوايدو في أواخر يناير-كانون الثاني نفسه رئيسا انتقاليا للبلاد، بما يتناقض مع الانتخابات التي جرت العام الماضي وفاز فيها مادورو.

واعترفت الولايات المتحدة وكندا وكولومبيا وبيرو الإكوادور والأرجنتين وتشيلي وبنما وكوستاريكا وغواتيمالا وجورجيا وبريطانيا بخوان غوايدو كرئيس انتقالي لفنزويلا، وهو ما جعل الرئيس المنتخب نيكولاس مادورو، يقطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن، متهما إياها بتدبير محاولة انقلاب ضده.