عاجل

عاجل

وزير الخارجية المصري: الأزمة في ليبيا لن تحل بالوسائل العسكرية

وزير الخارجية المصري: الأزمة في ليبيا لن تحل بالوسائل العسكرية
وزير الخارجية المصري سامح شكري ونظيره الروسي سيرجي لافروف خلال مؤتمر صحفي في القاهرة يوم السبت. تصوير: عمرو دلش - رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

القاهرة (رويترز) - استبعد وزير الخارجية المصري سامح شكري يوم السبت حل الأزمة في ليبيا بالوسائل العسكرية.

وقال شكري في مؤتمر صحفي نقله التلفزيون على الهواء مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف "الأزمة في ليبيا لن تحل من خلال اللجوء للوسائل العسكرية وإنما من خلال الحوار... للتعبير عن إرادة الشعب الليبي".

وحذر لافروف من التدخل الخارجي في ليبيا ودعا كل القوى السياسية الليبية إلى التوصل لاتفاق فيما بينها.

كانت قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة خليفة حفتر قالت يوم الجمعة إنها دخلت الضواحي الجنوبية من العاصمة طرابلس في تصعيد لصراع على السلطة يمزق البلاد منذ الإطاحة بمعمر القذافي في 2011.

وسبق أن ذكرت روسيا أنها لا تقدم المساعدة لقوات حفتر وأنها تؤيد التوصل لتسوية سياسية من خلال التفاوض بما يتفادى أي إراقة للدماء.

ودعا شكري كل الأطراف الليبية إلى التحلي بضبط النفس "والبعد عن اللجوء إلى الأعمال العسكرية لما قد يترتب عليها من آثار على المواطنين الليبيين".

وقال شكري "مصر عززت منذ البداية الاتفاق السياسي كوسيلة للبعد عن أي حلول عسكرية على الساحة الليبية".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة