عاجل

عاجل

شاهد: جدل بسبب فيديو حول كيفية ضرب الزوجة في الإسلام وصاحبه يهاجم منتقديه

 محادثة
امرأتان في المغرب
امرأتان في المغرب -
حقوق النشر
Hernán Piñera
حجم النص Aa Aa

قام الأخصائي الاجتماعي، القطري عبدالعزيز الخزرج الأنصاري، بتحميل فيديو على منصة يوتيوب، يوم الخميس، يشرح فيه "كيفية ضرب الزوجة بالطريقة المناسبة".

و"الطريقة المناسبة" هي التي "جاءت في الإسلام" بحسب الأنصاري.

ويقول الأنصاري، في الفيديو الذي تمّ حذفه في وقت لاحق بعد تبليغات، بحسب صاحبه، "إن ضرب الزوجة يشكل الحل الأخير بعد النصيحة أو العظة، وبعد الهجران في المضاجع".

وفي الفيديو يقوم الأنصاري بتمثيل عملية "الضرب في الإسلام" مستعيناً بخدمات مراهق وقف أمام الكاميرا إلى جانبه، ويقول إن الرجل "لا بدّ أن يحسس زوجته بقوته".

ويشير الأنصاري إلى أن ضرب الزوجة بالطريقة الصحيحة يجب أن يكون "ضرباً خفيفاً"، ويضيف أن بعض الناس يلجؤون إلى "اللكمات والصفعات" وأن هذا لا يجوز، فالضرب يجب أن "يكون ضرباً تأديبياً، وأن يتمّ بحب".

وقامت منصة يوتيوب بحذف المقطع بعد نشره، وبعد تحقق قمنا به، تبيّن أنه غير موجود على صفحة "قناة المجتمع" على المنصة المذكورة، وهي صفحة لديها نحو 84 ألف متابع.

الأنصاري يهاجم المبلغين عن الفيديو ولا يتراجع

في فيديو ثانٍ نشره اليوم، الجمعة، هاجم الأنصاري المستخدمين الذين بلّغوا عن الفيديو، ووصفهم "بالعاجزين والأنجاس والصراصير والجبناء وأعداء الإسلام".

وشبه الأنصاري هؤلاء "بالطفل الصغير العاجز عن الدفاع عن نفسه والذي لا يجيد إلا البكاء"، مطالباً إياهم "بالرد على كلامه بالحجج والبراهين والأدلة والمنطق" بدل اللجوء إلى "الأساليب الخبيثة والتبليغ لدى يوتيوب".

وأشار الأنصار إلى أنه لا أحد من "هؤلاء (المبلغين) كفوء وقادر على الرد عليه والقول إن ما جاء في شريطه خاطئ" مضيفاً أنهم لا يجيدون إلا التباكي.

ودعا الأنصاري مشاهديه إلى "التمسك بما قاله الله وما قاله الرسول محمد" قائلاً ما مفاده أنه طالما بقي الإنسان متمسكاً بدينه لا أحد سيقدر عليه.

كذلك طالب الأنصاري متابعيه بإعادة نشر الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي والإنترنت، مضيفاً أن المبلغين "هم من الإسلام وليسوا من الخارج، وهم من الذين باعوا دينهم إرضاء لأعداء الإسلام".