لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

الشرطة الجزائرية تتحدث عن "مندسين" وتقول إنها اعتقلت 108 أشخاص

 محادثة
الشرطة الجزائرية تتحدث عن "مندسين" وتقول إنها اعتقلت 108 أشخاص
حقوق النشر
REUTERS/Ramzi Boudina
حجم النص Aa Aa

قالت الشرطة الجزائرية في بيان لها أنها اعتقلت 108 أشخاص في احتجاجات يوم الجمعة بعد اشتباكات مع "مندسين" أسفرت عن إصابة 27 شرطياً. وكانت وكالة الأنباء الفرنسية قد قالت سابقاً إن مئات الشباب الجزائريين اشتبكوا مع قوات الشرطة الجزائرية في وسط العاصمة، وذلك خلال الاحتجاجات المستمرّة ليوم الجمعة الثامن على التوالي.

وقال صحافيو الوكالة المتواجدون في المكان "إن بعض الشبان رموا باتجاه الشرطة قنابل مسيلة للدموع كانت عناصر قوى الأمن قد أطلقتها". وتشير الوكالة إلى أنه على الرغم من سلمية الاحتجاج بشكل عام، حدثت مواجهات متفرقة بين شبان جزائريين وقوات الأمن، منذ بداية فترة ما بعد الظهر.

واحتشد آلاف المحتجين في الجزائر العاصمة للجمعة الثامنة على التوالي للمطالبة برحيل النخبة الحاكمة مع استعداد البلاد لإجراء انتخابات رئاسية في يوليو/ تموز المقبل.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

وقدم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة استقالته قبل 10 أيام بعدما قضى 20 عاما في السلطة وبعد ضغوط من الجيش ومظاهرات استمرت لأسابيع نظمها شبان يطالبون بالتغيير. لكن الاحتجاجات استمرت حيث يريد كثيرون الإطاحة بنخبة تحكم الجزائر منذ استقلالها عن فرنسا عام 1962 ومحاكمة من يصفونهم بأنهم شخصيات فاسدة.

وعين البرلمان رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح رئيسا مؤقتا لمدة 90 يوما لحين إجراء انتخابات رئاسية في الرابع من يوليو تموز. وهتف المحتجون "لا لبن صالح" في وسط العاصمة حيث اندلعت الاحتجاجات الحاشدة يوم 22 فبراير/ شباط.