عاجل

عاجل

كلينتون: أسانج هو الأجنبي الوحيد الذي ترحب إدارة ترامب بدخوله البلاد

 محادثة
كلينتون: أسانج هو الأجنبي الوحيد الذي ترحب إدارة ترامب بدخوله البلاد
حجم النص Aa Aa

قالت المرشحة الرئاسية الأمريكية السابقة، هيلاري كلينتون: يجب على جوليان أسانج، مؤسس موقع ويكيليكس أن "يقدم رداً على ما فعله"، في إشارة إلى قيامه بنشر مئات آلاف الوثائق المرئية والمسموعة وكذلك المكتوبة التي تعود لمؤسسات أمريكية عسكرية واستخباراتية ودبلوماسية.

وأضافت هيلاري أمام حشد في نيويورك أمس الخميس إنه "يتضِّح من لائحة الاتهام التي صدرت أن الاعتقال يتعلق بالمساعدة في اختراق جهاز حاسوب عسكري لسرقة معلومات من حكومة الولايات المتحدة"، وقالت مازحة: إن أسانج (الأسترالي) يكاد يكون الأجنبي الوحيد الذي "ترحّب" إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بدخوله البلاد.

وكانت الشرطة البريطانية اعتقلت أسانج يوم أمس من داخل سفارة الإكوادور بلندن، وأوضحت أن التوقيف تم بموجب أمر قضائي يعود إلى شهر حزيران/يونيو 2012 صادر عن محكمة ويستمنستر في لندن، بسبب عدم مثول أسانج أمام المحكمة.

موقف الدفاع

وقالت جنيفر روبنسون محامية أسانج إن موكلها "سيطعن ويرفض" طلب الولايات المتحدة تسليمه، وقالت إن توقيفه "يشكل سابقة خطرة للمنظمات الإعلامية والصحافيين" في العالم.

وذكرت روبنسون أن أسانج طلب منها نقل رسالة إلى مؤيديه بأن تحذيراته المتكررة بشأن خطر ترحيله إلى الولايات المتحدة قد تحققت. وأضافت من أمام محكمة وستمنستر في لندن "قال لي: لقد قلت لك ذلك‘".

للمزيد في "يورونيو":

ترامب لا يعرف ويكيليكس؟

وفي واشنطن قال الرئيس ترامب إنه ليس لديه رأي بشأن التهم الموجهة لأسانج، كان ترامب قد عبر عن حبه لويكيليكس في عام 2016 بعدما نشر الموقع رسائل بريد الكتروني قالت السلطات الأمريكية إن روسيا حصلت عليها عبر اختراق أنظمة كمبيوتر للإضرار بهيلاري كلينتون منافسة ترامب.

وأضاف ترامب "لا أعرف شيئا عن ويكيليكس".

من جهتها، قالت وزارة العدل الأمريكية في بيان إن جوليان أسانج متهم بالقرصنة الإلكترونية وهو "يواجه في حال إدانته عقوبة بالسجن لخمس سنوات".

الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية، من ناحيته، أعلن أن محاكمة أسانج في الولايات المتحدة على خلفية قضية ويكيليكس ستشكل "سابقة" وستكون "مخالفة للدستور"، فيما قالت منظمة "مراسلون بلا حدود" إن توقيفه "قد يشكل سابقة خطرة".

وأغضب أسانج واشنطن بنشره وثائق سرية أمريكية وتصدرت أخباره عناوين الصحف في عام 2010 عندما نشر موقع ويكيليكس تسجيلا مصورا سريا للجيش الأمريكي يظهر هجوما عام 2007 بطائرة أباتشي في بغداد أودى بحياة 12 شخصا بينهم اثنان من صحفيي رويترز.