لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

على وقع الحراك عند الجيران.. العاهل المغربي يدعو إلى عدم التدخل في شؤون الدول الداخلية

 محادثة
العاهل المغربي محمد السادس والرئيس السوداني المخلوع عمر البشير/نوفمبر 2016
العاهل المغربي محمد السادس والرئيس السوداني المخلوع عمر البشير/نوفمبر 2016 -
حقوق النشر
afp
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

شدد العاهل المغربي، الملك محمد السادس، على ضرورة احترام سيادة الدول ووحدة أراضيها، وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، وذلك في رسالة وجهها السبت، إلى مجموعة دول الساحل والصحراء التي تعقد قمة في عاصمة تشاد، انجامينا.

وجاء في نص الرسالة التي وجهها الملك إلى إدريس ديبي إيتنو، رئيس جمهورية تشاد ورئيس تجمع دول الساحل والصحراء، تذكير بقمة 2013 وعملية الانتقال المجموعة من "تجمع لمكافحة التصحر والجفاف والتغيرات المناخية" إلى مجموعة "تكرس عملها لتشجيع التعاون، والتنمية المستدامة، وحفظ وتوطيد السلم والأمن والاستقرار، وتعزيز الحوار السياسي، ومكافحة الجريمة المنظمة العابر للحدود، بجميع أشكالها".

وذكرت في نص الرسالة عدّة نقاط تتعلق بتوجهات المجموعة العامة التي يرى المغرب ضرورة لتفعيلها، ومنها تعزيز التعاون الأمني بين بلدان المجموعة، إرساء الهياكل المؤسساتية التي تم الاتفاق عليها سابقاً، لا سيما المجلس الدائم للأمن والسلم والمجلس الدائم المكلف بالتنمية.

ومن بين النقاط أيضاً إعداد استراتيجية للتنمية البشرية في فضاء الساحل والصحراء وبرامج لإدماج الشباب، وتطبيق هيكلة فعلية لاستراتيجية مكافحة الإرهاب والتطرف، واستراتيجية الأمن والتنمية، وأيضاً إعداد سياسة مشتركة حول أمن الحدود.

كذلك أكد العاهل المغربي في رسالته على استعداد المغرب لاستخدام تجربته في مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف، محذراً من أن التحدي المشترك الأكبر الذي يواجه دول القمة هو "توفير فضاء تنعم فيه بلدان المجموعة وشعوبها بالأمان والاستقرار والرخاء والتنمية".