لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

أثرياء فرنسيون يتبرعون بـ300 مليون دولار لنوتردام بينهم زوج سلمى حايك

 محادثة
أثرياء فرنسيون يتبرعون بـ300 مليون دولار لنوتردام بينهم زوج سلمى حايك
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

قال الملياردير الفرنسي فرانسوا هنري بينو ليلة الإثنين إنه وعائلته سوف يتبرعون بمبلغ 100 مليون يورو للمساعدة في إعادة بناء كاتدرائية نوتردام، بعد ساعات من حريق مأساوي حطم المبنى التاريخي، مما أدى إلى انهيار برجه الرئيسي وتسبب في أضرار جسيمة.

وكتب بينو في بيان "قررت أنا وأبي، التبرع حتى الآن من أموال أرتيميس بمبلغ 100 مليون يورو للمشاركة في الجهد الذي سيكون ضروريًا لإعادة الإعمار الكامل لنوتردام". .

فرانسوا هنري بينو هو الرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة كيرينغ الدولية الفاخرة، والتي تضم علامات مثل Gucci و Saint Laurent، ورئيس الشركة القابضة الفرنسية مجموعة أرتيميس، التي تملك دار كريستيز للمزادات، وكذلك زوج النجمة العالمية سلمى حايك.

ثم ما لبثت عائلة آرنوه الثرية أيضاً بالإعلان عن تبرعها بـ200 مليون يورو، وبالموارد المعمارية والتصميم التابعة لمجموعة LVMH للأزياء التي تملكها.

يأتي هذا بعد ساعات من إعلان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مساء الاثنين إنه يعتزم إطلاق حملة وطنية لجمع التبرعات لإعادة بناء الكاتدرائية التي يعود تاريخها إلى قرون خلت.

وقال ماكرون للصحفيين "سنعيد البناء." "سنعيد بناء نوتردام لأن هذا هو ما يتوقعه الفرنسيون، لأن هذا هو ما يستحقه تاريخنا ، لأنه قدرنا."

في تاريخها الذي يمتد لأكثر من 800 عام ، خضعت نوتردام لعمليات ترميم واسعة ومكلفة لإصلاح واستعادة واحدة من أفضل الأمثلة على الهندسة المعمارية القوطية الفرنسية.

عندما اندلع الحريق، كان جزء من الكنيسة يجري ترميمه كمرحلة من عملية تجديد بملايين الدولارات لإصلاح أضرار المياه في الهيكل الخشبي.

في السنوات الأخيرة، سعى مسؤولو الكاتدرائية إلى تمويل خاص لدعم الأموال التي تخصصها الدولة الفرنسية لصيانتها من خلال مؤسسة أصدقاء نوتردام دي باريس.

للمزيد على يورونيوز:

حريق يدمر كاتدرائية "نوتردام" الشهيرة بالعاصمة الفرنسية

ميركل حزينة والفاتيكان مصدوم لحريق نوتردام وترامب يقترح حلا لإطفائه

برج إيفل أشهر معالم باريس يحتفل بذكرى افتتاحه الثلاثين بعد المئة