لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

ما علاقة دماغ مغنية "البوب" أريانا غراندي بهجوم مانشستر الإرهابي؟

 محادثة
ما علاقة دماغ مغنية "البوب" أريانا غراندي بهجوم مانشستر الإرهابي؟
حقوق النشر
twitter.ArianaGrande
حجم النص Aa Aa

حذرت نجمة البوب أريانا غراندي معجبيها من خطورة اضطرابات الدماغ الناجمة عن الإجهاد بعد الصدمة، وذلك من خلال نشر صور لتشخيص دماغي قامت به بعد وقت قصير من هجوم مانشستر الذي حدث بعيد حفلة موسيقية لها تعود إلى العام 2017.

وعبر حسابها الشخصي في أنستغرام، وتحت تعليق حول عنوان "مرحة ومرعبة"؛ شاركت المغنية الأمريكية البالغة من العمر 25 عاماً، صور مسح وفحوصات لدماغها تظهر علامات على إصابتها باضطراب ما بعد الصدمة. ومتحدثة عن صراعاتها في مجال الصحة العقلية، عقب هجوم إرهابي نُفذ بواسطة عبوة ناسفة، خلال حفل أحيته سابقاً في قاعة مانشستر يوم 22 أيار (مايو) 2017، ما أسفر حينها عن وفاة 22 شخصاً، وإصابة نحو 500 آخرين بجروح.

غراندي المولودة في فلوريدا من أصل إيطالي، نشرت أيضاً صوراً لنماذج من مسح لدماغ سليم وآخر مصاب باضطراب ما بعد الصدمة، وكانت تبدو أكثر اعتدالاً من صورة مسح دماغها.

ويمكن أن تترك الصدمة تأثيراً دائماً في الدماغ، تمكن رؤيته باستخدام التصوير الطبي باستخدام أشعة غاما، ويتم تشخيص المصابين به اعتماداً على أعراضه فقط، ولا يعرف ما الذي يفعله بالدماغ بالفعل، ما يجعل العلاج صعباً من دون إجراء مسح للدماغ.

للمزيد على يورونيوز:

ويقول الأطباء إنها حالة من الصحة العقلية التي يمكن أن تتطور بعد حدث صادم، مثل إطلاق النار الجماعي، وتشمل الأعراض التي تتراوح من ذكريات الماضي إلى الحدث إلى الكوابيس إلى القلق الشديد ونوبات الهلع

وعادة ما ينطوي العلاج على أنواع معينة من العلاج النفسي.

View this post on Instagram

happy coachella weekend ?

A post shared by Ariana Grande (@itsarianagrande) on

ويبدو أن مسيرة هذه الفنانة الشابة وعمرها 25 عاماً، لاتزال عرضة للنكبات والمآسي التي لم تتوقف فقط على اعتداء مانشستر بل شملت أيضاً انتحار حبيبها السابق مغني الراب ماك ميلر، أو انفصالها عن خطيبها الممثل بيت دافيدسون.

وقد اختارتها مجلة "بيلبورد" امرأة العام في 2018. وهي غالباً ما تأتي ضمن متصدري تصنيف مبيعات الألبومات وعمليات الاستماع في الولايات المتحدة.