لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

المبعوث الأمريكي يعبر عن خيبة أمله لانهيار اجتماع سلام أفغاني

المبعوث الأمريكي يعبر عن خيبة أمله لانهيار اجتماع سلام أفغاني
زلماي خليل زاد مبعوث الولايات المتحدة الخاص للسلام في أفغانستان في صورة من أرشيف رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

كابول (رويترز) - عبر زلماي خليل زاد مبعوث الولايات المتحدة الخاص للسلام في أفغانستان يوم الجمعة عن خيبة أمله بعد انهيار اجتماع مرتقب بين حركة طالبان ووفد من الساسة الأفغان في قطر حيث كشف ذلك عن خلافات عميقة تعرقل جهود إنهاء الحرب.

وكان من المقرر اجتماع وفد يضم 250 من الساسة الأفغان ورموز المجتمع المدني مع مسؤولين من طالبان في الدوحة في مطلع الأسبوع. ثم ألغي الاجتماع على نحو مفاجئ يوم الخميس في ظل جدل بشأن حجم الوفد الأفغاني وتشكيلته حيث كان يضم بعض المسؤولين الحكوميين الذين قرروا الحضور بصفتهم الشخصية.

وقال خليل زاد على تويتر "أشعر بخيبة أمل لتأجيل المبادرة الأفغانية في قطر. أحث جميع الأطراف على اغتنام الفرصة وإعادة الأمور إلى مسارها بالاتفاق على قائمة مشاركة تتحدث بلسان جميع الأفغان".

ووصف مسؤول غربي كبير انهيار الاجتماع قبل أن يبدأ بأنه "فشل ذريع". وسلط ذلك الضوء على التوترات التي تعرقل الخطوات الرامية لبدء مفاوضات سلام رسمية.

وكان اجتماع الدوحة يهدف للتمهيد لمحادثات محتملة في المستقبل عن طريق خلق نوع من التقارب بين مسؤولي طالبان وممثلي الدولة الأفغانية.

واتهم مكتب الرئيس الأفغاني أشرف غني السلطات القطرية بالمسؤولية عن إلغاء الاجتماع وقال إنهم وافقوا على قائمة مشاركة مختلفة عن التي اقترحتها كابول "مما يعني عدم احترام رغبة الأفغان".

وأضاف في بيان صدر يوم الجمعة "هذا غير مقبول للشعب الأفغاني".

وقال سلطان بركات مدير مركز دراسات النزاع والعمل الإنساني في قطر المسؤول عن ترتيب عقد الاجتماع على تويتر إنه لا يوجد خلافات بشأن جدول العمل "لكن لا يوجد اتفاق كاف بشأن المشاركة والتمثيل لإنجاح المؤتمر".

واستهزأت طالبان بالقائمة التي تمت الموافقة عليها والتي تشمل 250 مشاركا ووصفتها بأنها "حفل زفاف". كما رفضت بعض الشخصيات المعارضة التي شملتها القائمة حضور الاجتماع.

كما اعترضت الحركة على تصريحات لغني أمام اجتماع للوفود قال فيها لهم إنهم سيمثلون الأمة الأفغانية والحكومة الأفغانية وهو ما يتعارض مع رفض طالبان للتعامل مع الحكومة في كابول.

وقالت طالبان إن عقد حوار مع "الإدارة العاجزة المتفككة في كابول هو مضيعة للوقت" إذ أن هدفهم هو التركيز على الانسحاب الكامل للقوات الأجنبية من أفغانستان.

وقالت إدارة الأمن الوطني في بيان يوم الجمعة إن ثلاثة من عناصر المخابرات قتلوا وأصيب اثنان في انفجار قرب مقر محلي للمخابرات في إقليم هرات غرب البلاد.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة