لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

فرنسا تحذر من أعمال شغب أثناء احتجاجات "السترات الصفراء" يوم السبت

 محادثة
فرنسا تحذر من أعمال شغب أثناء احتجاجات "السترات الصفراء" يوم السبت
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

حذر وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير يوم الجمعة من أن أعمال عنف قد تنشب في احتجاجات السترات الصفراء يوم السبت، الذي سيكون السبت الثالث والعشرين من الاحتجاج، فيما حظرت السلطات تنظيم مسيرات في محيط كاتدرائية نوتردام التي أتت النيران على جزء كبير منها.

يأتي ذلك التحذير بعد أسابيع من الهدوء النسبي ومع تناقص أعداد المشاركين في الاحتجاجات حيث ينتظر المحتجون معرفة رد الرئيس إيمانويل ماكرون على مطالبهم التي تشمل خفض الضرائب وزيادة الخدمات الحكومية.

وقال كاستانير إن جهاز المخابرات الداخلي أبلغه باحتمال عودة مثيري الشغب لإثارة الفوضى في باريس وتولوز ومونبلييه وبوردو في تكرار لاحتجاجات عنيفة وقعت في 16 مارس آذار.

وفي ذلك اليوم قام ملثمون بنهب وتخريب متاجر في شارع الشانزليزيه بالعاصمة وأضرموا النار في مصرف مما أجبر ماكرون على قطع رحلة تزلج في بيرنيه.

إقرأ المزيد على يورونيوز:

توتر بين الشرطة ومتظاهري "السترات الصفراء" في تولوز الفرنسية

تراجع التعبئة خلال الأسبوع الحادي والعشرين من إحتجاحات السترات الصفراء في فرنسا

مارين لوبان في حوار حصري مع يورونيوز: "إنقاذ أوروبا متوقف على إبعادها عن الاتحاد الأوروبي"

وقال كاستانير في مؤتمر صحفي "مثيرو الشغب سيعودون غدا... هدفهم المعلن تكرار (أحداث) 16 مارس... من الواضح أن مثيري الشغب لم يتأثروا بما حدث في نوتردام".

وأثار الحريق الكارثي في كاتدرائية نوتردام يوم الاثنين موجة من الحزن على مستوى البلاد وتعهدات من أسر غنية ومؤسسات بالمساهمة بنحو مليار يورو (1.12 مليار دولار) لإعادة بنائها.

وأغضب ذلك بعض محتجي السترات الصفراء الذين عبروا عن استيائهم من حقيقة أن حركتهم المستمرة منذ خمسة أشهر والتي بدأت باحتجاج على زيادة الضرائب على الوقود لم تدفع النخبة الفرنسية للتعهد بمثل تلك التبرعات السخية.

ماكرون يعرض الخميس سياسته بشأن مطالب الاحتجاجات

وذكر قصر الإليزيه اليوم الجمعة أن الرئيس إيمانويل ماكرون سيعقد مؤتمرا في 25 أبريل نيسان لتقديم ملخص عن سياسة جديدة موسعة تمخضت عن لقاءات عامة عبر أنحاء البلاد استجابة لمطالب احتجاجات السترات الصفراء.

وكان ماكرون اضطر لإلغاء كلمة بشأن السياسات الجديدة يوم الاثنين بسبب حريق كاتدرائية نوتردام. وسيقام المؤتمر الصحفي بقصر الإليزيه.