عاجل

عاجل

اكتشاف "أسد إفريقيا الكبير" أحد أضخم الثديات الأرضية في كينيا

 محادثة
عمل فنى يصور حيوان"أسد إفريقيا الكبير" المفترس العملاق
عمل فنى يصور حيوان"أسد إفريقيا الكبير" المفترس العملاق
حجم النص Aa Aa

اكتشف في كينيا بقايا أسنان وعظام مر عليها 23 مليون سنة في كينيا، لحيوان مفترس يقدر حجمه سبعة أضعاف حجم الأسد.

وأطلق على هذا الحيوان اسم "سيمباكوبوا كوتوكافريكا" (أسد إفريقيا الكبير)، ويقدر وزنه بنحو 1500 كيلوغرام، وكان قادرا على مهاجمة حيوانات بحجم الفيلة وفرس النهر.

وبالنظر إلى أسنانه العديدة فإن سيمباكوبوا هو من آكلي اللحوم بامتياز. بقايا عظام الحيوان التي عثر عليها هي قطعة من الفك السفلي مع أحد الأنياب بحجم الموزة وأسنان أخرى أمامية وطاحنة، وكانت البقايا اكتشفت منذ عشرات السنين، ولكنها نسبت إلى حيوان آخر أصغر حجما وعرضت في متحف كينيا الوطني في العاصمة نيروبي. وتمكن العلماء من رسم صورة تقريبية لحجم الحيوان مقارنة بالإنسان.

وبحسب الباحثين فإن الحيوان مات في سن مبكرة نسبيا، ومع ذلك فإن فكه كان أكبر بكثير من فك أسد كهل. وبفضل أنيابه كان سيمباكوبوا قادرا على قطع اللحم كما كان قادرا على تكسير العطام بأضراسه. وقد عاش هذا الحيوان في العصر الجيولوجي الميوسيني.

للمزيد على يورونيوز:

مصر تزيح الستار عن أكبر مقبرة فرعونية في البر الغربي لمدينة الأقصر

مصر: اكتشاف مقبرة فرعونية عمرها 4400 سنة في سقارة