عاجل

مقتل شخص و نزوح 1700 بسبب فيضانات بكيبيك الكندية

 محادثة
فيضانات في كندا
فيضانات في كندا -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أودت فيضانات الربيع بحياة شخص واحد وأرغمت ما يزيد على 1700 شخص على مغادرة منازلهم في إقليم كيبيك في كندا حيث من المتوقع استمرار زيادة منسوب المياه نتيجة لارتفاع درجات الحرارة واستمرار هطول الأمطار على مدى الأيام المقبلة.

وأظهرت صور التُقطت من الجو أحياء كاملة مغمورة بالمياه فيما أذاعت محطات تلفزيونية إخبارية لقطات لسكان يصفون أكياس الرمال حول منازلهم لمنع تدفق مياه الأنهار الفائضة إليها.

وذكرت وسائل إعلام أن امرأة عجوزا لقيت حتفها في مطلع هذا الأسبوع بعدما غمرت المياه طريقا كانت تسلكه بسيارتها.

وأضرت الفيضانات حتى الآن بما يزيد على 4000 منزل بأنحاء كيبيك وفقا لموقع إلكتروني معني بالطوارئ في الإقليم، منها منازل في مدينتي لافال وجاتينو بمونتريال وجزء من منطقة العاصمة أوتاوا.

وأعلنت الحكومة الاتحادية توجيه مساعدات طارئة إلى كيبيك تشمل نشر المئات من جنود القوات المسلحة، الذين وصلوا بالفعل، للمساعدة في صف أكياس الرمال وغيرها من الجهود.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

الشارع السوداني: لا نريد المفاوضات مع العسكر

ارتفاع حصيلة ضحايا تفجيرات سريلانكا إلى 310 والشرطة تعتقل 40 شخصا

10 ملايين دولار مكافأة من واشنطن مقابل معلومات توقف تمويل حزب الله

وقال رالف جوديل وزير الأمن العام في بيان "على المواطنين الاطمئنان بأن الدعم سيصلهم".

وقال فرانسوا ليجو رئيس وزراء كيبيك يوم الاثنين إن حكومته ستمنح تعويضات للضحايا إلى جانب حوافز مالية للناس حتى يغادروا المناطق التي تضررت بالفيضانات.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox