عاجل

عاجل

تعرف على أكثر الهجمات الإرهابية دموية منذ أحداث ال11 من سبتمبر

 محادثة
إكليل وضع لذكرى قتلى سريلانكا خلال تشييع في كولومبو اليوم
إكليل وضع لذكرى قتلى سريلانكا خلال تشييع في كولومبو اليوم -
حقوق النشر
REUTERS/Adnan Abidi
حجم النص Aa Aa

يعد الهجوم الإرهابي الذي شهدته سريلانكا يوم أحد القيامة الفائت من الأسوأ عالمياً منذ الحادي عشر من أيلول/سبتمبر 2001 على الولايات المتحدة الأميركية.

وسقط ما لا يقل عن 320 شخصاً، منهم أجانب، ضحية سلسلة من التفجيرات والهجمات الانتحارية التي تمّت في كنائس وفنادق من العاصمة كولومبو وغيرها من المدن السريلانكية.

وما زالت السلطات في البلاد لم تعلن عن عدد الضحايا الرسمي حتى الساعة، وأيضاً عن عدد السياح الذين سقطوا، وتقول إن هناك نحو 25 جثة لم يتم التعرف إليها بعد، من المقدر أن تكون جثث أجانب.

أدناه قائمة بأكثر التفجيرات الإرهابية دموية التي أهرقت الدماء حول العالم.

تفجيرات مدريد 2004

في الحادي عشر من آذار/مارس 2004 انفجرت عشر عبوات ناسفة في محطة للقطارات في العاصمة الإسبانية أدت إلى مقتل 193 شخصاً وجرح ألفين تقريباً. وتعتبر تفجيرات مدريد الإرهابية الأسوأ في تاريخ إسبانيا الحديث من دون شك.

وجاءت الضربة لتذكر الاتحاد الأوروبي والأوروبيين بما سمي لاحقاً "قضية لوكربي"، أي بالتفجير الذي استهدف طائرة نقل مدنية أميركية (بان إم الرحلة 103)، وراح ضحيته 259 شخصاً.

بيسلان 2004

انتهت عملية القوات الخاصة الروسية في بيسلان في ولاية أوسيتيا الشمالية بحمام من دم الأطفال في أيلول/سبتمبر من العام 2004. لقد سقط نحو 334 ضحية منهم 184 طفلاً. وكان مسلحون من الشيشان وإنغوشيا، بقيادة شاميل باساييف، قد اقتحموا مدرسة في الصباح، واحتجزوا رهائن فيها، مطالبين بانسحاب القوات الروسية من الشيشان. وخلال العملية قام الإرهابيون بتفجير عبوات ناسفة زرعوها ما إن بدأ هجوم القوات الروسية لتحرير الرهائن.

تفجيرات الموصل الانتحارية 2007

في شهر آب/أغسطس من العام 2007، قتل ما لا يقل عن 500 شخص وجرح أكثر من 1500 بعد هجوم بالسيارات المفخخة ضد تجمعات الطائفة اليزيدية في الموصل العراقية. واستنكرت عواصم القرار في العالم الهجومات فيما وجهت واشنطن أصابع الاتهام إلى القاعدة. وكان الصوت الكردي السياسي آنذاك يرى جهات استخبارية أجنبية وراء التفجيرات وهدفاً لإخراج الأكراد من المنطقة.

هجومات جيش الرب 2008

اسمه الكامل جيش الرب للمقاومة، وهو من الحركات المسلحة التي وصفها البعض بـ"داعش" المسيحي، وينتشر في أوغندا. وفي كانون الأول/ديسمبر من العام 2008 دخلت عناصر تابعة للجيش إلى عدّة مدن وقرى في الكونغو الديمقراطية وقتلت ما لا يقل عن 620 شخصاً.

الهجوم على قريتيْ غامبورو ونغالا في نيجيريا 2014

في أيار/مايو من العام 2014، وخلال اثنتيْ عشرة ساعة فقط، قامت عناصر مسلحة تابعة لحركة بوكو حرام الإرهابية بإعدام ما لا يقل عن 300 شخص في قريتين في نيجيريا.

مجزرة سبايكر في تكريت 2014

بعد دخول قوات تنظيم الدولة الإسلامية إلى تكريت واحتلال قاعدة سبايكر الجوية هناك بتاريخ الثاني عشر من يونيو/حزيران 2014، قام الإرهابيون باقتياد ما لا يقل عن 1700 جندي عراقي وإعدامهم رمياً بالرصاص، في أكبر مجزرة شهدها العراق في السنوات العشر الأخيرة. وعلى الرغم من عدم تأكيد حيثيات الجريمة إلا أن قسماً كبيراً من العراقيين لا يزال حتى اليوم مقتنعاً بأن خيانة ما حصلت، وأن بعض المسؤولين متواطئون في تسليم عناصر الجيش لداعش.

مقديشو 2017

تشهد العاصمة الصومالية مقديشو تفجيرات كل مدّة تقريباً ولكن أكثرها دموية وقع في شهر تشرين الأول/أكتوبر من العام 2017، حيث أدى هجوم انتحاري نفذته شاحنة ملغمة إلى موت أكثر من 600 شخص وجرح أكثر من 300 آخرين.

مجزرة العريش 2017

في تشرين الثاني/نوفمبر من العام نفسه، هاجم مسلحون مجهولون مسجد الروضة في العريش في سيناء وأطلقوا النار على المصلين بداخله بعد تفجير عبوة ناسفة فيه. وسقط نحو 305 قتلى في الهجوم الإرهابي منهم 27 طفلاً. وأعلنت مصر غداة ذلك الحداد ثلاثة أيام على أرواح الضحايا.

أيضاً على يورونيوز: