عاجل

عاجل

تعرف على خطة أستراليا للتخلص من القطط الوحشية بـ "النقانق"

 محادثة
تعرف على خطة أستراليا للتخلص من القطط الوحشية بـ "النقانق"
حجم النص Aa Aa

ابتكرت الحكومة الأسترالية طريقة مثيرة لقتل القطط الوحشية، بدأت بإلقاء النقانق السامة عبر آلاف الهكتارات من الأراضي في محاولة لقتل ملايين القطط الوحشية.

وتتبع أستراليا هذه الطريقة إلى جانب طرق أخرى، كنصب الفخاخ والقتل بالرصاص، للتخلص من مليوني قط وحشي - نحو ثلث العدد الإجمالي- بحلول عام 2020 سعياً منها لحماية وإنقاذ نحو 124 نوعاً من الحيوانات البرية المحلية المهددة بالانقراض.

وتعمل الحكومة على تقديم 5 ملايين دولار لمجموعات محلية لتجنيدها في المعركة.

نقانق قاتلة

بحسب صحيفة نيويورك تايمز فإن القطط تموت في غضون 15 دقيقة بعد تناول النقانق المصنوعة من لحم الكنغر ودهون الدجاج والأعشاب والتوابل والسم 1080، وهو سم يستخدم في قطاع الزراعة في بعض بلدان العالم لمكافحة القوارض والتحكم بكثافة تكاثر بعض أنواع الحيوانات الغازية.

وتسقط طائرات السجق المسموم في المناطق التي تتجول فيها القطط المتوحشة بمسافة فاصلة تبلغ 50 كيلومتراً بين كل نقطة إسقاط.

ويبدو أن القطط لا تستطيع مقاومة النقانق لطعمها اللذيذ، يقول أحد مطوري وصفة السم، دكتور ديف إلغار، إنه اختبر طعم النقانق مع قططه للتحقق من النكهة، ولكن طبعاً قبل إضافة السم!

لماذا تقتل هذه القطط؟

وفقاً لدراسة نشرت في مجلة "بايولوجيكال كونسيرفايشن "Biological Conservation فإن القطط الوحشية تتسبب بنفوق ملايين الحيوانات سنوياً في أستراليا.

فتقتل 377 مليون طائر و649 مليون من الزواحف سنوياً في أستراليا، كل قط منها يقوم بالقضاء على نحو 1000 حيوان محلي سنوياً.

بحسب غريغوري أندروز، المفوض الوطني للأنواع المهددة بالانقراض لصحيفة سيدني مورنينغ هيرالد، فإنه منذ جلب المستوطنين الأوروبيين القطط الوحشية للمرة الأولى، والتي تشكل أكبر تهديد للحيوانات المحلية في البلاد، ساهمت القطط الوحشية بدفع ما يقرب من 20 نوعًا من الثدييات للانقراض.

انتقادات حقوقية

تؤكد أستراليا أن المستهدف هو القطط الوحشية وليس الأليفة، وأن ما تقوم به الحكومة تقوم به لأنه ضروري وليس لأنها تريد ذلك.

ومع هذا قوبل إعلان الحكومة عن حملتها للقضاء على القطط عام 2015 ردود فعل محلية ودولية غاضبة.

فمحلياً تواجه الحكومة انتقادات من المحافظين الذين يزعمون بأن الحكومة تركز على مكافحة القطط عوضاً عن معالجة عوامل أخرى تقلل التنوع البيولوجي وتهدده كالتوسع الحضري وإزالة الغابات والتعدين.

في حين وقع أكثر من 160 ألف شخص على بضعة عرائض عبر الإنترنت تدعو أستراليا إلى التخلي عن الخطة، من ضمنهم الفنانة الفرنسية والناشطة في مجال حقوق الحيوان بريجيت باردو التي وجهت رسالة إلى الحكومة الأسترالية داعية إياها إلى وقف الإبادة الجماعية للحيوانات على حد تعبيرها.

للمزيد على يورونيوز:

عريضة لوقف رسم جدارية في ملبورن تصور أرديرن تحضن امرأة مسلمة

شاهد: لص جشع يرتكب خطأ يكشف هويته

شاهد: وفاة رضيع سعودي على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية الآسيوية