عاجل

عاجل

أمين عام الـ"ناتو" في تركيا لاحتواء أزمة صواريخ "إس400"

 محادثة
أمين عام الـ"ناتو" في تركيا لاحتواء أزمة صواريخ "إس400"
حجم النص Aa Aa

بدأ الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "ناتو" ينس ستولتنبرغ زيارة لأنقرا اليوم الاثنين في ظل استمرار الخلاف بين الولايات المتحدة وتركيا بسبب إصرار الأخيرة على شراء المنظومة الصاروخية الروسية"إس 400".

وقال ستولتنبرغ، إنه يرحب بـ "بالمناقشات حول احتمال استحواذ تركيا على نظام صواريخ باتريوت الأميركية"، في إشارة إلى أنه قد يقنع المسؤولين الأتراك بإعادة التفكير في الصفقة الروسية لمصلحة شراء منظومة الصواريخ الأميركية.

يذكر أن إردوغان لطالما أعرب عن تمسكه بمواقف بعدم التراجع عن الصفقة مع روسيا، على الرغم من تصعيد واشنطن لضغوطها التي تشمل التهديد بفرض عقوبات.

وكانت واشنطن قالت إن المنظومة الصاروخية ليست متوافقة مع عتاد حلف شمال الأطلسي وقد تقوض قدرات الطائرات إف-35 المقاتلة التي تنتجها شركة لوكهيد مارتن وحذرت من عقوبات أمريكية محتملة إذا مضت أنقرة قدما في الصفقة الروسية.

ويلتقي ستولتنبرغ خلال زيارته لتركيا مع الرئيس رجب طيب إردوغان في احتفال الذكرى الـ25 لتأسيس حوار البحر المتوسط الذي بدأ عام 1994، ويشمل هذا الحوار دولاً ليست أعضاء في "الناتو"، ويتأسس الحوار على مبدأ الربط بين أمن أوروبا والاستقرار في البلدان المطّلة على المتوسط.

وكان ستولتنبرغ أكد يوم أمس الأحد لوكالة الأناضول الرسمية التركية للأنباء أن القرارات المتعلقة بالمشتريات الدفاعية متعلقة بكل دولة على حدة.

ونقلت الوكالة عن ستولتنبرغ قوله "قرار شراء معدات عسكرية قرار وطني يخص كل دولة على حدة لكن قدرة الجيوش المتحالفة على العمل معا مسألة أساسية بالنسبة لحلف شمال الأطلسي تتعلق بإدارة عملياته ومهامه".

وقال إنه رحب بالمحادثات بين أنقرة وواشنطن بشأن شراء نظم صواريخ باتريوت والمحادثات بين تركيا ومجموعة يوروسام الفرنسية الإيطالية بشأن نظم سامب-تي.

للمزيد في يورونيوز: