عاجل

عاجل

النمسا: استقالة مسؤول في حزب الحرية اليميني بعد تداوله مواد تشكك بالهولوكوست

 محادثة
النمسا: استقالة مسؤول في حزب الحرية اليميني بعد تداوله مواد تشكك بالهولوكوست
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

قدّم مسؤول في حزب الحرية اليميني المتطرف بالنمسا استقالته إثر تداوله عبر الشبكة العنكبوتية مواد تشكك بـ"الهولوكست"، وفق ما أكده نائب عمدة بلدة سان مارتن شمالي البلاد.

وتعدّ هذه الواقعة، الأحداث في سلسلة حلقات محرجة لحزبٍ أسسه النازيون السابقون في الخمسينيات من القرن الماضي، والذي أصبح جزءاً من الحكومة الوطنية، بعد نبذه لماضيه المتطرف.

وكان المسؤول في حزب الحرية ببلدة سان مارتن إيم إنكريس قد شارك في تداول منشورات على الإنترنت تتضمن مواد تنكر حدوث محرقة شهد على وقوعها أحد المنفذين لها.

وقال نائب عمدة المكتب الفيدرالي في البلدة فرانز موسر لـ"رويترز": إن ما قام به إنكريس "غير مقبول"، مضيفاً أن "هذا الشخص لم يعد عضوًا في الحزب (الحرية) أو ناشطًا في (بلدة) سانت مارتن".

ولم يتسنّ الحصول فوراً على تعليق من متحدث باسم حزب الحرية، لكن بيان الحزب بشأن تلك القضية تضمن الجملة التالية: "في حزب الحرية، كما هو الحال مع قضية سانت مارتن، يتم اتخاذ إجراء على الفور"، وفق ما ذكرت صحيفة "الأخبار النمساوية".

وندد المستشار المحافظ سيباستيان كورتز بالحادثة، من دون أن يشير إلى إمكانية أن تؤثر هذا الواقعة على ائتلافه الذي يضمّ حزب الحرية، والذي يتشارك معه في مناهضة الهجرة.

وكان عضو في حزب الحرية كريستيان شيليتشر قدّم استقالته قبل نحو أسبوعين من منصب نائب عمدة بلدة "براوناو" بعدما شبّه المهاجرين بـ"فئران"، وقال هاينز كريستيان شتراخه زعيم الحزب ونائب المستشار النمساوي في فيينا أثناء تقديم الحملة الانتخابية لحزب الحرية، والذي تأثر سلبا بنشر هذه القصيدة إن شيليتشر سيستقيل "من أجل الحيلولة دون الإضرار بالحزب".

للمزيد في "يورونيوز"