لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

ماكرون يستقبل ثلاثة أشخاص حررتهم قوات فرنسية في بوركينا فاسو

ماكرون يستقبل ثلاثة أشخاص حررتهم قوات فرنسية في بوركينا فاسو
رهائن محررون خلال مؤتمر صحفي في واجادوجو يوم السبت. تصوير: آن ميموله - رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من ثيام ندياجا وريشار لاج

واجادوجو (رويترز) - وصل إلى باريس يوم السبت ثلاثة أشخاص كان متشددون يحتجزونهم رهائن في بوركينا فاسو وأطلقت سراحهم قوات كوماندوس فرنسية وأبدوا أسفهم لمقتل جنديين فرنسيين خلال عملية الإنقاذ.

واستقبل الرئيس إيمانويل ماكرون الاشخاص الثلاثة لدى نزولهم من الطائرة الحكومية الفرنسية بعد أقل من 48 ساعة من اقتحام القوات الخاصة الفرنسية مخبأ خاطفيهم في هجوم جرئ خلال الليل.

وتم خلال تلك العملية المحفوفة بالمخاطر والتي أجازها ماكرون إطلاق سراح فرنسيين كانا قد خطفا أثناء رحلة سفاري في بنين قبل أكثر من أسبوع بالإضافة إلى امرأة أمريكية وأخرى كورية جنوبية. وأُعيدت الأمريكية، التي لم يكشف النقاب عن هويتها، إلى بلدها بشكل منفصل.

وسيرأس ماكرون حفل تأبين عام للرجلين وكلاهما من ضباط القوات البحرية الخاصة في باريس يوم الثلاثاء.

وقال مسؤولون فرنسيون يوم الجمعة إنه لم يتضح من المسؤول عن خطف هؤلاء الأشخاص في بنين لكنهم أضافوا أن الخاطفين كانوا يعتزمون تسليمهم لجماعة متحالفة مع تنظيم القاعدة في دولة مالي المجاورة.

ووسعت جماعات متشددة لها صلة بتنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية وجودها عبر منطقة الساحل بغرب أفريقيا في السنوات الأخيرة وخطفت عددا من الغربيين.

وتدخلت فرنسا في مالي في 2013 لوقف تقدم إسلاميين متشددين وتحتفظ بنحو 4500 جندي في منطقة الساحل منذ ذلك الحين.

وقالت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي بعد الانضمام إلى ماكرون في مطار فياكوبلاي العسكري خارج باريس إن "رسالة فرنسا للإرهابيين واضحة وهي أن من يريدون أن يهاجموا فرنسا والفرنسيين يجب أن يعرفوا أننا سنتعقبهم وسنظفر بهم وسنقتلهم".وقال جان إيف لو دريان وزير الخارجية الفرنسي إن فرنسا ستبذل قصارى جهدها لضمان إطلاق سراح رهينة فرنسية أخرى هي صوفي بترونين التي خطفها مسلحون في مدينة جاو بشمال مالي في ديسمبر كانون الأول عام 2016.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة