عاجل

قائد المنتخب المغربي بن عطية يرشح ثلاثة منتخبات للقب أمم أفريقيا

 محادثة
الدولي المغربي لمهدي بن عطية
الدولي المغربي لمهدي بن عطية -
حقوق النشر
SNTV
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أكد قائد المنتخب المغربي، لمهدي بن عطية، بأن منتخب بلاده قادر على التأهل للدور الثاني في نهائيات كأس أمم أفريقيا، المزمع إقامتها بعد أسابيع في مصر.

بن عطية، الذي لعب لعدة أندية أوروبية كبيرة، أبرزها بايرن ميونخ الألماني ويوفنتوس وروما الإيطاليين، انتقل في كانون الثاني/يناير الماضي إلى الدحيل القطري.

بطولة في الصيف !

ويشارك المنتخب المغربي في بطولة كأس أمم أفريقيا التي تقام في مصر، ولأول مرة خلال الصيف، حيث تنطلق في 21 حزيران/يونيو القادم، فيما كانت تقام سابقا في كانون الثاني/يناير.

وحول التوقيت، ومدى تأثير الحرارة العالية على اللاعبين، يقول بن عطية: "بالنسبة لي، فقد اعتدت في قطر على درجات الحرارة العالية، ولكن مجمل اللاعبين اعتادوا على خوض هذه المنافسة في شهر يناير والآن ستكون في يونيو وفي مصر".

ويضيف: "لكن هذه المرة، المباريات ستكون ليلا حوالي الساعة السابعة أو الثامنة، ما يعني أن درجة الحرارة ستكون أقل، وهذا ما أتمناه، لكن تأثير درجة الحرارة سيكون على الجميع وعلينا أن نكون جاهزين".

"مجموعة الموت"

وينافس المنتخب المغربي في البطولة ضمن المجموعة الرابعة، التي تضم أيضا كوت ديفوار (ساحل العاج) وجنوب إفريقيا وناميبيا، وهي مجموعة وصفت بالحديدية مقارنة بباقي المجموعات.

وحول حظوظ منتخب بلاده في البطولة، يقول اللاعب الدولي: "أعتقد أن حظوظنا قائمة لبلوغ الدور الثاني، رغم أن مجموعتنا قوية ولقبت بمجموعة الموت، وسنرى إن كانت فعلا مجموعة الموت أو لا، لكن الأكيد أنها مجموعة صعبة مع أصدقائنا الإيفواريين الذين واجهناهم مرارا في الفترة الأخيرة، وقد تعتبر مباراتنا معهم ثأرية بالنسبة لهم".

وأضاف: "لكن عموما، نحن نحترم المنتخبات الثلاثة ولدينا طموح كبير، ولا أريد الحديث عن اللقب كما تفعل بعض المنتخبات الأخرى، لكننا سنتحدث في الميدان ونقدم كل ما لدينا لإرضاء جماهيرنا".

يراود حلم التتويج باللقب الأفريقي العديد من منتخبات القارة السمراء، لا سيما في هذه النسخة التي تضم 24 منتخبا بدل 16 كما في النسخ السابقة.

وحول البلدان التي يرشحها بن عطية لنيل لقب هذه النسخة يقول: "أعتقد أن الجزائر والسنغال هما أبرز مرشحين للفوز بالكأس، فلديهم تشكيلة قوية ويريدان إحراز اللقب، إضافة لمصر مستضيفه البطولة والتي تملك محمد صلاح الذي يمر بفترة رائعة، ولهذا أعتقد أن هذا الثلاثي سيكون في نصف النهائي، وأتمنى أن يكون المنتخب المغربي رابعهم في نصف النهائي".

في بلد إسلامي

حول تواجده في العاصمة الدوحة وأجواء التدريبات خلال شهر رمضان، يقول ين عطية: "أنا محظوظ لتواجدي في بلد إسلامي خلال شهر رمضان المبارك، حيث يُحيي الجميع أجواء هذا الشهر الفضيل".

ويضيف: "أنا سعيد لأن التدريبات تجري في الفترة المسائية (بعد تناول وجبة الإفطار)، وهذا أسهل أيضا، لأنني وحين تواجدي في أوروبا، كنا نتدرب نهارا وأحيانا نجري حصتين تدريبيتين دون طعام أو شراب، وهذا أمر صعب جدا".

للمزيد على يورونيوز:

ميسي أم رونالدو للكرة الذهبية؟

وإثر خروج يوفنتوس وبعده برشلونة من دوري أبطال أوروبا، قلّص الأمر من حظوظ كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي في الفوز بالكرة الذهبية، لكن بات من الصعب التكهن بهوية من سينال الجائزة

ويجيب الدولي المغربي عن سؤال حول هوية المتوج بالكرة الذهبية لعام 2019، بالقول: "كانت لدي فرصة لرؤية رونالدو عن قرب كيف يتدرب وكيف يجتهد طيلة العام، لهذا سأكون سعيدا حال تتويجه بالكره الذهبية".

ويضيف: "لكن علينا الانتظار حتى نهاية الموسم، فيجب ألا ننسى أن ميسي قدم موسما رائعا رغم الخسارة ضد ليفربول في دوري الأبطال ما يقلص حظوظه، لكن عموما الأفضل هو من سيتوج بالجائزة".

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox