عاجل

بعد استهداف "هواوي".. الصين تؤكد معارضتها لفرض عقوبات أحادية على كياناتها

 محادثة
بعد استهداف "هواوي".. الصين تؤكد معارضتها لفرض عقوبات أحادية على كياناتها
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أعلنت وزارة التجارة الصينية اليوم الخميس أن بكين تعارض بشدة فرض دول أخرى عقوبات أحادية الجانب على كيانات صينية، وذلك ردا على أحدث قيود فرضتها الولايات المتحدة على شركة هواوي تكنولوجيز الصينية العملاقة للاتصالات.

وأبلغ المتحدث باسم الوزارة قاو فنغ الصحفيين في إفادة أسبوعية أنه يتعين على الولايات المتحدة تجنب التأثير بشكل أكبر على العلاقات التجارية بين الصين والولايات المتحدة.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية يوم الأربعاء إنها أضافت هواوي تكنولوجيز و70 شركة تابعة لها إلى ما يُعرف باسم "قائمة الكيانات" الخاصة بها في خطوة تمنع شركة الاتصالات الصينية العملاقة من الحصول على مكونات وتكنولوجيا من شركات أمريكية بدون موافقة مسبقة من الحكومة.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقّع يوم أمس الأربعاء أمرا تنفيذيا يقضي بحظر استخدام الشركات الأمريكية لمعدات الاتصالات التي تصنعها شركات يُعتقد أنها تمثل تهديدا للأمن القومي.

ولم يحدد الأمر على وجه الخصوص أي دولة أو شركة، لكن مسؤولين أمريكيين صنفوا هواوي في وقت سابق باعتبارها "تهديدا" وضغطوا على الحلفاء لعدم استخدام معدات هواوي في شبكات الجيل الخامس للهاتف المحمول.

وقال قاو: "الصين أكدت عدة مرات على أن مفهوم الأمن القومي يجب ألا يُساء استغلاله، وألا يُستخدم كأداة للحماية التجارية"، مضيفاً أن "الصين ستتخذ كل الإجراءات الضرورية لحماية الحقوق المشروعة للشركات الصينية بكل حزم".

وكان وزير التجارة الأمريكي ويلبور روس قال في بيان إن الرئيس دونالد ترامب أيد القرار "لمنع استخدام كيانات يملكها أجانب للتكنولوجيا الأمريكية بطرق قد تقوض الأمن القومي الأمريكي أو مصالح السياسة الخارجية".

للمزيد في "يوورنيوز":

من جانبها، قالت هواوي، التي تنفي أن منتجاتها تشكل تهديدا أمنيا، إنها "مستعدة وراغبة في الحوار مع الحكومة الأمريكية واتخاذ إجراءات فعالة لضمان أمن المنتج".

وأضافت أن تقييد عملها في الولايات المتحدة "لن يترك لأمريكا سوى بدائل أقل جودة وأعلى تكلفة مما يعني تخلفها عن الركب في نشر تكنولوجيا الجيل الخامس وهو ما سيضر في نهاية المطاف بمصالح الشركات والمستهلكين الأمريكيين".

يأتي تشديد القيود على هواوي في الوقت الذي قال فيه وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين إنه سيزور الصين قريبا لإجراء المزيد من المحادثات.

وكان احتمال إجراء المزيد من المفاوضات محل شك بعد أن تبادل أكبر اقتصادين في العالم رفع الرسوم الجمركية على سلع بعضهما البعض في الأسبوع الأخير.

وخفف ترامب من حدة خطابه التجاري يوم الثلاثاء، مشددا على أن المحادثات لم تنهار. كما أعلن عن خطط للقاء الرئيس الصيني شي جين بينغ في قمة مجموعة العشرين في اليابان أواخر الشهر القادم.

وقال قاو، حين سُئل عما إذا كان على ترامب وشي الاجتماع لحل النزاع التجاري، إن هذا غير صحيح.

لكنه أضاف أنه ليس لديه معلومات عن أي خطط لزيارة وفد تجاري أمريكي للصين في الوقت الحاضر.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox