لاجارد: الحرب التجارية بين أمريكا والصين قد تكون عامل خطر في أفق الاقتصاد العالمي

لاجارد: الحرب التجارية بين أمريكا والصين قد تكون عامل خطر في أفق الاقتصاد العالمي
كريستين لاجارد المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي في قازاخستان في صورة بتاريخ 16 مايو ايار 2019. تصوير: ماريا جوردييفا - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

طشقند (رويترز) - قالت كريستين لاجارد المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي يوم الجمعة إن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين قد تكون عامل خطر في أفق الاقتصاد العالمي إذا لم يتم تسويتها.

وأبلغت لاجارد رويترز أثناء زيارة إلى أوزبكستان "من البديهي، أن الخطر النزولي الذي لدينا هو التوترات التجارية المستمرة بين الولايات المتحدة والصين".

وأضافت قائلة "وإذا لم تُحل هذه التوترات، فمن الواضح أن ذلك عامل خطر سيستمر في المستقبل".

وخفض صندوق النقد الشهر الماضي توقعاته للنمو العالمي للعام 2019 إلى 3.3% من 3.5% في توقعاته السابقة.

وحذر في ذلك الوقت من أن النمو قد يشهد المزيد من التباطؤ بسبب التوترات التجارية واحتمالات خروج غير منظم لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

لكن لاجارد قالت يوم الجمعة إن صندوق النقد يتوقع أن يحقق النمو وثبة في نهاية 2019 وفي 2020.

وأثارت الولايات المتحدة غضب الصين هذا الأسبوع عندما أعلنت عن وضع عملاق تكنولوجيا الاتصالات الصيني هواوي، أكبر مصًنع لمعدات الاتصالات في العالم، في قائمة سوداء وهى خطوة تمنع الشركة الصينية من الحصول على مكونات وتكنولوجيا من شركات أمريكية بدون موافقة من الحكومة.

وأشارت بكين يوم الجمعة إلى أن استئناف المحادثات بين أكبر اقتصادين في العالم سيكون بلا مغزى ما لم تغير واشنطن مسارها.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة