لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

مصر ترد على تقرير هيومن رايتس ووتش بشأن "انتهاكات سيناء"

 محادثة
رويترز
رويترز
حجم النص Aa Aa

نفى المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة المصرية في بيان صحة ما ورد في تقرير نشرته منظمة هيومن رايس ووتش صباح اليوم، الثلاثاء، حول انتهاكات واسعة ارتكبتها القوات المسلحة بحق المدنيين في شبه جزيرة سيناء.

وقال العقيد تامر محمود الرفاعي إن التقرير الذي نشرته المنظمة "اعتمد على مصادر غير موثقة" وأضاف أنه "يأتي في سياق سعي بعض المنظمات المسيسة لتشويه صورة الدولة المصرية والقوات المسلحة بإدعاءات ليس لها أى أساس من الصحة".

وذكّر العقيد بنقاط عدة أبرزها قيام القوات المسلحة باتخاذ كافة التدابير القانونية ومراعاة المعاريير الدولية بشأن حقوق الإنسان، بما في ذلك مراعاة حياة المدنيين أثناء تنفيذ العمليات العسكرية ضد "العناصر الإرهابية" كما جاء في نص البيان.

وأشار البيان إلى أن القوات المسلحة تدعم جهود الدولة في المشاريع التنموية في سيناء بهدف الارتقاء بالأوضاع الاجتماعية والمعيشية وتوفير العمل لأهالي المنطقة، مذكراً بنجاح "القوات المصرية بتدمير البنية التحتية للعناصر الإرهابية وتوفير الأمن والسلم في شمال سيناء".

"انتهاكات وجرائم حرب في شمال سيناء"

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش نشرت تقريرا صباح اليوم قالت فيه إن قوات الأمن المصرية ارتكبت انتهاكات واسعة النطاق بحق المدنيين في شبه جزيرة سيناء ووصفت بعضها بجرائم حرب، كما حثت الدول الأخرى على وقف المساعدات العسكرية.

ووثق التقرير بعنوان "اللي خايف على عمره يسيب سينا: انتهاكات قوات الأمن المصرية ومسلحي داعش في شمال سينا" جرائم شملت الاعتقالات الجماعية التعسفية، والإخفاء القسري، والتعذيب، والقتل خارج نطاق القضاء، وهجمات جوية وبرية ضد المدنيين على مدى عامين، من 2016 إلى 2018.

يستند التحقيق على مقابلات مطولة مع 54 شخصا من سكان شمال سيناء، إضافة لمسؤولين حكوميين وعسكريين سابقين، وبيانات رسمية وصور بالأقمار الصناعية. كما رصدت المنظمة 50 حالة اعتقال تعسفي لسكان من بينها 39 حالة احتجاز في حبس انفرادي بمكان غير معلوم.

وقالت نقلا عن محتجزين سابقين إن البعض لفظ أنفاسه الأخيرة أثناء الإحتجاز، بسبب سوء المعاملة ونقص الرعاية الطبية. وأضاف التقرير أن هناك 14 حالة قتل لمحتجزين خارج نطاق القضاء. كما وثقت هيومن رايتس ووتش انتهاكات ارتكبها الفرع المحلي للدولة الإسلامية، والذي هاجم وخطف وعذب وقتل مدنيين في سيناء.

تتوافق هذه الأرقام مع تقارير نشرها معهد التحرير لسياسات الشرق الأوسط بأن السلطات المصرية احتجزت ما يزيد عن 12 ألف شخص وقتل ما لا يقل عن 3076 "متشددا مشتبها به" و1226 من أفراد الجيش والشرطة في شمال سيناء في الفترة من 2014 إلى 2018.

ودعت هيومن رايتس ووتش الولايات المتحدة، التي تقدم 1.5 مليار دولار مساعدات سنوية لمصر، وجميع شركاء البلاد الدوليين الآخرين بوقف المساعدات العسكرية والأمنية. علما بأن القوات البرية والجوية المصرية تخوض مواجهة مع مسلحين إسلاميين في سيناء منذ سنوات، ضمن صراع أحداث الشرق الأوسط الأوسع نطاقا وإهمال وقمع لأهالي هذه المنطقة الفقيرة المنعزلة طيلة سنوات.

للمزيد على يورونيوز:

الداخلية المصرية تعلن قتل 12 شخصا يشتبه أنهم متشددون بعد انفجار حافلة سياحية بالجيزة

القوات المصرية تقتل 47 متشددا وتفقد خمسة من رجالها

مصدر قضائي ومحام: حكم نهائي بإعدام 13 في قضية (تنظيم أجناد مصر)