لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

مظاهرة حاشدة أمام البرلمان الأرجنتني دعماً لـ"حق الإجهاض"

 محادثة
مظاهرة حاشدة أمام البرلمان الأرجنتني دعماً لـ"حق الإجهاض"
حجم النص Aa Aa

احتشد آلاف النشطاء المؤيدين لحقّ الإجهاض أمام مقرّ المؤتمر الوطني الأرجنتيني في العاصمة بوينس آيريس، حيث تمّ إصدار تشريع يجرّم عملية الإجهاض.

ورفع النشطاء المناديل الخضراء التي أصبحت ترمز إلى الجهود المبذولة لإضفاء الشرعية على الإجهاض الاختياري في البلاد التي تحظى فيها الكنيسة الكاثوليكية بنفوذ كبير.

وكان النوّاب أقرّوا العام الماضي نصّ قانون شرّع الإجهاض إلا أن مجلس الشيوخ رفضه، ومنذ ذاك، ينظم المؤيدون للإجهاض مسيرات وحملات للضغط على المرشحين للانتخابات الرئاسية المقررة أواخر شهر تشرين الأول/ أكتوبر القادم.

وكان مشروع القانون الذي وافق عليه النوّاب ورفضه الشيوخ، ينصّ على إنزال العقوبة بالسجن لمدّة تتراوح ما بين ثلاثة أشهر وسنة واحدة على المسؤولين في المؤسسات الصحية أو الأطباء الذين "يؤجلون بشكل غير مبرر"، أو يرفضون إجراء الإجهاض الاختياري أو يرفضونه، وذلك بموجب أحكام القانون.

وتقول الطالبة ابريل جونزاليس المشاركة في المظاهرات المؤيدة لحق الإجهاض: "الشيء الوحيد الذي آمل تحقيقه هو أنهم (المشرعون) يصوتون وفق ما تمليه عليهم ضمائرهم هذه المرة، ذلك أن عليهم أن يفكروا في حياة الفتيات اللائي متن من عمليات الإجهاض السرية التي تتم في ظروف غير إنسانية، إنّ عليهم (المشرعين) إصدار قانون يشرّع الإجهاض".

والجدير بالذكر أنه وبموجب قانون صادر في عشرينيات القرن الماضي، يحظر الإجهاض إلا في حال وجود خطر على حياة الأم أو تعرّض المرأة لعملية اغتصاب وحملت على إثرها، مع الإشارة إلى أن نحو نصف مليون عملية إجهاض سرية تتم سنوياً في الأرجنتين، وفق تقارير محلية.

للمزيد في "يورونيوز":