عاجل

رئيس الفلبين يعترف بميوله الجنسية أيام شبابه.. فماذا كان؟ وكيف تغير؟

 محادثة
دوتيرتي
دوتيرتي -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

اعترف رئيس الفلبين رودريغو دوترتي، في كلمة ألقاها يوم الخميس الماضي، أنه كان مثليا في السابق، في تصريحات نقلها موقع رابلر الفلبيني، مضيفا أنه شفي من "شذوذه" الجنسي.

وبحسب الخبر، فقد سخر دوترتي في كلماته من منافسه أنطونيو تريلينس، ملمحا إلى أن تصرفاته توحي بأنه مثليّ أيضا.

كما أكد الرئيس الفلبيني أنه لطالما كان "شاذا" حتى التقى زوجته السابقة إليزابيث زيمرمان، وأضاف:"هذا جيد، هنالك وجه شبه يجمعنا، لكنني عالجت نفسي، عندما بدأت علاقتي مع السيدة زيميرمان، قلت لنفسي بأن علي أن أصبح رجلا من جديد".

اقرأ المزيد من طرائف دوتيرتي:

آخر تجليات الرئيس الفلبيني: طالما هناك جميلات فهناك اغتصاب!

شاهد: رئيس الفلبين دوتيرتي يقبل 5 نساء على خدودهن بحضور زوجته

شاهد: صرصور "يتسلق" كتف الرئيس الفلبيني خلال كلمة له في تجمع انتخابي

وقال:"دوتيتري مثلي، إذا فأنا مثلي، لا يهمني إن كنت مثليا أم لا".

دوتيرتي الذي يتزعم حزب "بي دي بي لابان" كان قد حقق نتائج كبيرة في انتخابات أيار الماضي، كان قد تراجع عن وعوده بمنح المزيد من الحقوق للمثليين، قبل انتخابه رئيسا عام 2016، كتشريع الزواج من نفس الجنس.

إلا أنه وبعد عامين من توليه قيادة الفلبين، انتقد خلال أحد خطاباته الحرية الجنسية في الولايات المتحدة، وقال:"لا يمكن أن يكون هنالك جنس ثالث، إما أن تكون هو أو هي، هذه هي ثقافتنا، وثقافتهم لا تتماشى معنا، فنحن كاثوليكيون، والقانون المدني ينص أن المرأة لا يمكنها الزواج إلا برجل".

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox