عاجل

بعد شائعات إعدامه.. مسؤول كوري شمالي يظهر في حفل مع الزعيم كيم جونغ أون

 محادثة
تشول وكيم
تشول وكيم -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قالت وسائل إعلام في كوريا الشمالية، إن كيم يونغ تشول، قد ظهر في حفل موسيقي إلى جانب الزعيم كيم جونغ أون في حفل موسيقي يوم الأحد.

وكانت أخبار متضاربة قد انتشرت يوم الجمعة الماضي، تحدثت عن إرسال رئيس جهاز المخابرات السابق واليد اليمنى للزعيم كيم، إلى معسكر لإعادة التأهيل كعقوبة له، ذكرت صحيفة كورية جنوبية أن تشول اختفى، أو أُعدم في مطار بيونغ يانغ.

ويأتي ظهور هذا المسؤول بعد أنباء متضاربة عن تغييرات في الفريق الذي قاد التفاوض مع الولايات المتحدة العام الماضي قبل انهيار المحادثات النووية إثر فشل زعيم كوريا الشمالية والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في التوصل إلى اتفاق خلال قمة في فبراير شباط.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

قمة بوتين وكيم: الضمانات الأمريكية لكوريا الشمالية غير كافية

كيم يمهل الولايات المتحدة حتى نهاية العام ويحذر من عودة التوتر

شاهد: "استقبال الأبطال" للزعيم الكوري بعد عودته من روسيا

وذكرت الوكالة أن كيم يونغ تشول كان العاشر من بين 12 "مسؤولا كبيرا" رافقوا كيم جونغ أون وزوجته ري سول جو خلال حضورهما عرضا فنيا للهواة من زوجات ضباط في الجيش الكوري الشمالي يوم الأحد.

وكانت صحيفة تشوسون إلبو الكورية الجنوبية قد ذكرت يوم الجمعة نقلا عن مصدر كوري شمالي لم تحدده أن كيم يونغ تشول الذراع اليمنى لكيم جونغ أون والذي كان نظير وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قبل قمة هانوي الفاشلة أحيل لمعسكر عمل وإعادة تثقيف.

وعندما سئل بومبيو يوم الأحد عن آخر اتصال أجرته الولايات المتحدة مع كيم يونج تشول ومع كوريا الشمالية بوجه عام امتنع عن الرد قائلا "نجري مفاوضاتنا بشكل غير معلن".

وكان بومبيو ذكر في مقابلة مع (إيه.بي.سي نيوز) في الخامس من مايو / أيار، حين سئل عن التقارير بشأن "التغيير" في فريق التفاوض الخاص بكيم، أن من الواضح أن نظيره في المستقبل سيكون شخصا آخر. وأضاف "لكن لسنا متأكدين من ذلك".

وأضاف "مثلما يقرر الرئيس ترامب (فريق) التفاوض الخاص به، فإن على الزعيم كيم اتخاذ قراراته فيما يتعلق بمن سيطلب منه خوض هذه المناقشات".

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox