لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

6000 جندي مكسيكي لوقف قوافل المهاجرين إلى الولايات المتحدة

 محادثة
جنود يحاولون منع تقدم قافلة من المهاجرين
جنود يحاولون منع تقدم قافلة من المهاجرين -
حقوق النشر
ا.ب
حجم النص Aa Aa

قال وزير الخارجية المكسيكي مارسيلو إيبرارد الخميس إن بلاده سترسل الحرس الوطني إلى حدودها الجنوبية مع غواتيمالا في إطار مسعى مكسيكي لاحتواء تدفق هجرة أبناء أمريكا الوسطى التي أثارت غضب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال إيبرارد للصحفيين في تصريحات نقلها التلفزيون لدى مغادرته لاجتماع مع مسؤولين أمريكيين في واشنطن "أوضحنا أن هناك 6000 فرد سيتم إرسالهم إلى هناك".

وأضاف أن محادثات المكسيك مع الولايات المتحدة بخصوص الهجرة ستستمر يوم الجمعة. وكان ترامب هدد بفرض رسوم جمركية على واردات مكسيكية بدءا من الأسبوع المقبل ما لم تفعل البلاد المزيد لوقف تدفق المهاجرين على الولايات المتحدة.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

شاهد.. الشرطة المكسيكية تمنع عشرات المهاجرين من الوصول إلى الحدود مع الولايات المتحدة

المهاجرون يفرون من مركز لجوء في المكسيك بسبب اندلاع حريق

شاهد: مأساة المهاجرين غير الشرعيين على الحدود الأميركية-المكسيكية

ومنذ أيام أقدم يوم الأربعاء، حوالي 200 رجل من الشرطة العسكرية، وعملاء دائرة الهجرة والشرطة الفيدرالية في المكسيك على سد الطرق أمام حوالي 1000 مهاجر من دول أمريكا الجنوبية، الذين كانوا يسيرون في أحد الشوارع الرئيسية محاولين اجتياز الحدود باتجاه الولايات المتحدة.

عملية إيقاف تقدم قافلة المهاجرين هذه تظهر مدى جدية السلطات في المكسيك للحد من استخدامها كمحطة عبور إلى الجانب الآخر من الحدود.

وتم اعتقال بعض الأشخاص الذين حالوا المقاومة واختراق الطوق الأمني، كما تم نقل البقية بالحافلات، ونُقل شاب إلى المستشفى لإصابته بوعكة صحية.

وبحسب تصريحات ضباط في دائرة الهجرة، فسيتم نقل حوالي 600 – 800 مهاجرا إلى مركز الحجز في تاباشولا.