لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

لماذا نحب طعم الشوكولاتة: دراسة جديدة ربما تغير مذاقنا لخبز العشاق

 محادثة
لماذا نعشق الشوكولاتة: دراسة جديدة ربما تغير مذاقنا لخبز العشاق
لماذا نعشق الشوكولاتة: دراسة جديدة ربما تغير مذاقنا لخبز العشاق
حجم النص Aa Aa

طرح فريق من الباحثين مؤخرا سؤالا كنا نظن أن الإجابة عليه سهلة: لماذا نعشق الشوكولاتة؟ والجواب هنا لا يتعلق بمذاق هذه المادة التي أسرت قلوب -ومعدة- البلايين حول العالم لقرون عديدة، حتى أن بعض الباحثين يرجحون أنها استهلاكها يعود إلى 1400 عام قبل الميلاد.

ومع أن المذاق هو حافزنا الرئيسي لشراء ما كان يسمى "شجرة الآلهة" فإن بحثا نقلته مجلة ساينس أليرت العلمية يشير إلى وجود عوامل أخرى تختفي وراء تلك النكهة اللذيذة: الغلاف والطريقة التي تُصر بها قطع الشوكولاتة.

الدراسة الجديدة قام بها فريق من جامعة ميلبورن في أستراليا، ويرى الفريق أن نتيجة البحث قد تكون بغاية الأهمية للشركات التي تعمل على تسويق منتجاتها من الشوكولاتة و للمستهلكين في الوقت نفسه.

ويشير فرانك آر دونشيا المشرف على فريق البحث إلى أن أجهزة الجسم الحسية ومستشعرات التذوق تستقبل رسائل تعمل على مستوى إدراكي ونفسي، ومصدرها قد يكون اسم المنتج أو شكله أو مادة التغليف أو سعر القطعة.

الدراسة أجريت على 75 محظوظا من المتطوعين قاموا بتقييم ما يتذقوه من شوكولاته قدمت لهم بطرق مختلفة: من دون غلاف أو مع غلاف، أو عن طريق تذوقها أثناء رؤيتهم للغلاف. وأعطى معظم المتطوعين علامات أقل لقطع الحلوى التي تم تغليفها بشكل سيء، وفي أحيان أخرى كان التأثير العاطفي الناتج عن الشوكولاتة متعلقا بالكلمات التي كتبت على غلافها.

ويضيف دونشيا بإن الطعم لا يزال يشكل العامل الرئيسي لتقييم الناس للشوكولاتة التي يشترونها. لكن "أكثر من 60 بالمئة من القرارات الآنية التي يأخذها المستهلكون في المتاجر عند شرائهم منتجات معينة مصدرها الطريقة التي تعرض بها تلك المنتجات".

والجدير بالذكر أن دراسات مشابهة أقيمت في السنوات الماضية في محاولة لتحديد العلاقة التي تربط طعم النبيذ بالكأس الذي يُصب فيه.

للمزيد على يورونيوز: