اعتقال بلاتيني للتحقيق في منح قطر تنظيم كأس العالم ومحاميه يقول إن موكله بريء

 محادثة
بلاتيني (يمين) بصحبة رئيس الأسبق للاتحاد الأوروبي لكرة القدم لينارت يوهانسون
بلاتيني (يمين) بصحبة رئيس الأسبق للاتحاد الأوروبي لكرة القدم لينارت يوهانسون -
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

أكد مصدر قضائي لرويترز أن ميشيل بلاتيني الرئيس السابق للاتحاد الاوروبي لكرة القدم خضع لاستجواب من قبل الشرطة الفرنسية، الثلاثاء، حول منح قطر حق استضافة كأس العالم 2022.

ويقود مكتب المدعي العام المالي الفرنسي، والمتخصص في التحقيق في الجرائم المالية والفساد، تحقيقا منذ 2016 في عملية منح قطر حق استضافة كأس العالم 2022، وينظر المحققون في مخالفات محتملة تشمل فساد شخصي والتآمر واستغلال نفوذ.

قال وليام بوردون محامي بلاتيني إن موكله بريء من كل الاتهامات الموجهة إليه وإنه يجري استجوابه "لأسباب فنية"، مضيفا أن بلاتيني مستعد للرد على كافة الأسئلة بشأن المسألة المطروحة حاليا.

وأفاد بيان صادر باسم بوردون وبلاتيني "يرغب محاميه وليام بوردون في أن يؤكد بأشد العبارات على أن ما حدث ليس عملية اعتقال بل الأمر يتعلق برغبة المحققين في سماع أقوال بلاتيني كشاهد ضمن إطار منع من يتم استجوابهم وسماع شهادتهم من التشاور والحديث مع بعضهم البعض أثناء الإجراءات".

وكان القرار الذي اتخذ في ديسمبر كانون الأول 2010 بمنح قطر حق استضافة كأس العالم قد فاجأ الكثيرين بسبب الافتقار للقاعدة الجماهيرية الكبير ودرجات الحرارة المرتفعة في الصيف والأداء الضعيف للمنتخب القطري، وستكون قطر أول دولة عربية تستضيف نهائيات البطولة.

وذكرت صحيفة لوموند أن المدعين ينظرون تحديدا في حفل غداء أقامه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي قبل تسعة أيام من الإعلان عن فوز قطر بحق تنظيم البطولة، وكان بلاتيني وولي عهد قطر في ذلك الوقت الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ضمن المدعوين على الغداء.

وأكدت مصادر قضائية لرويترز أنه تم استجواب اثنين من معاوني ساركوزي في ذلك الوقت، وهما كلود جيون وصوفي ديون، بواسطة الشرطة يوم الثلاثاء. وأضافت المصادر أن ديون ظلت قيد الاحتجاز مع بلاتيني بينما جرى إطلاق سراح جيون.