شاهد: أهالي قرية العدوة مسقط رأس مرسي يصلون عليه "الغائب"

 محادثة
شاهد: أهالي قرية العدوة مسقط رأس مرسي يصلون عليه "الغائب"
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

رغم التشديدات الأمنية التي فرضتها السلطات المصرية عقب وفاة الرئيس الأسبق محمد مرسي، وفي تحد على ما يبدو لمنع دفنه في مسقط رأسه، خرج أهالي قرية العدوة في محافظة الشرقية لأداء صلاة الغائب عليه بعد رحيله إثر نوبة قلبية داهمته في قاعة المحكمة وسط اتهامات من قبل مؤيديه وناشطين ومنظمات حقوقية للحكومة المصرية بإهمال صحته خلال سنوات سجنه الستة.

ودعا الإمام الذي أم المصلين إلى عدم أخذ العزاء بالرئيس الراحل حتى القصاص ورد حقه على حد تعبيره.

وبعد الصلاة شارك الأهالي نساء ورجالاً وأطفالاً في مظاهرة جابت شوارع القرية ورددت هتافات.

واعتقلت السلطات عدة أشخاص على خلفية الدعوات لإقامة صلاة الغائب وخروج المظاهرات المؤيدة للراحل.

ودفن الرئيس الذي حكم مصر لعام واحد، وكان أول رئيس مدني في تاريخها قبل إسقاطه إثر خروج مظاهرات ضخمة ضد حكمه، في مقبرة بمدينة نصر شرقي القاهرة مدفون فيها ثلاثة مرشدين سابقين لجماعة الإخوان المسلمين، دون السماح بخروج جنازة والاكتفاء بالسماح لزوجته وأبنائه ومحاميه بمرافقته إلى مثواه الأخير.

للمزيد على يورونيوز:

فنانون صامتون وقلة فقط من قدموا العزاء بالرئيس الراحل محمد مرسي

مصر تستنكر مطالبة الأمم المتحدة إجراء تحقيق حول وفاة مرسي

هيومن رايتس ووتش: وفاة مرسي دعوة لحلفاء مصر للاستيقاظ لحال حقوق الإنسان وظروف سجونها