لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الولايات المتحدة تمنع 5 شركات صينية من شراء قطع أمريكية دون موافقة حكومية

 محادثة
أعلام صغيرة للولايات المتحدة الأمريكية والصين
أعلام صغيرة للولايات المتحدة الأمريكية والصين -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قالت وزارة التجارة الأمريكية إنها أدرجت عدة شركات صينية ومعهدا تابعا للدولة لإنتاج أجهزة كمبيوتر عملاقة مزودة بتطبيقات عسكرية للكيانات التي تضمها قائمة الأمن القومي والتي تحظر عليها شراء قطع ومكونات أمريكية دون موافقة الحكومة.

وقيود التصدير التي أعلنت يوم الجمعة بإضافة الشركات لما يعتبر فعليا قائمة سوداء للتجارة أحدث مسعى من جانب إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للحد من قدرة الشركات الصينية على الحصول على التكنولوجيا الأمريكية في ظل الحرب التجارية بين واشنطن وبكين.

وقالت الوزارة إنها أضافت سوجون و معهد ووشي جيانغنان كمبيوتنغ تكنولوجي وهيغون وتشنغدو هايغوانغ انتجريتد سيركيت وتشنغدو هايجوانغ مايكروالكترونيكس إلى جانب عدة وحدات تابعة للكيانات الخمس للقائمة، بسبب مخاوف بشان تطبيقات عسكرية لأجهزة الكمبيوتر العملاقة التي تطورها.

وذكرت وزارة التجارة إن معهد ووشي جيانغنان كمبيوتنغ تكنولوجي مملوك لمعهد أبحاث بهيئة الأركان العامة لجيش التحرير الشعبي الصيني مضيفة أن "مهمته المساهمة في تحديث الجيش الصيني".

اقرأ أيضا على يورونيوز:

بعد الحظر الأمريكي: مؤسس هواوي يتوقع خسائر بحوالي 30 مليار دولار

هواوي.. وخطوة واحدة فقط من إصدار نظام جديد بدلا من أندرويد

حرب الرسوم الجمركية: ترامب يرسل إشارات إيجابية إلى بكين

وقالت وزارة التجارة إن الشركات "تمثل تهديدا كبيرا بأن تكون أو تصبح متورطة في أنشطة تتعارض مع الأمن القومي ومصالح السياسة الخارجية للولايات المتحدة".

وفي مايو /أيار أضافت إدارة ترامب هواوي تكنولوجيز للقائمة و68 وحدة تابعة لها في أكثر من 24 دولة. وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن الولايات المتحدة قد تسوي الشكاوي بشأن هواوي في إطار اتفاق تجاري.

وتبادل أكبر اقتصادين في العالم فرض رسوم جمركية في إطار الحرب التجارية بينهما بسبب ما يصفه مسؤولون أمريكيون بممارسات تجارية صينية غير عادلة.