"فيديكس" الأميركية للشحن تعتذر لهواوي الصينية في قضية تسليم طرود

 محادثة
لوغو فيديكس على إحدى شاحناتها في الولايات المتحدة الأميركية
لوغو فيديكس على إحدى شاحناتها في الولايات المتحدة الأميركية -
حقوق النشر
REUTERS/Mike Blake/File
حجم النص Aa Aa

نقلت صحيفة غلوبال تايمز الصينية، اليوم، الأحد، عن شركة فيديكس لخدمات الشحن، قولها إن "خطأ تنفيذياً في عملياتها" تسبب في عدم تسليم طرد لشركة "هواوي تكنولوجيز" في الولايات المتحدة الأميركية في نهاية الشهر الماضي.

وقدمت شركة شحن الطرود اعتذاراً عن الخطأ، وبحسب تغريدة غلوبال تايمز على تويتر، من المتوقع أن تتم إضافة شركة فيديكس، الأميركية طبعاً، إلى قائمة الشركة غير الموثوق بها في الصين، نظراً لما حدث سابقاً.

للتذكير، كانت شركة هواوي الصينية قد أعلنت في نهاية أيار/مايو الفائت إنها ستعيد النظر في العقد الذي يربطها مع شركة فيديكس، بعد وقوع أخطاء في الشحن، منها "تغيير وجهتيْ طرديْن كانا من المفترض أن يصلا إلى الصين، ووصلا إلى الولايات المتحدة" و"عدم إيصال طرود أخرى"، بحسب مزاعم الشركة الصينية طبعاً.

وأطلقت الصين منذ ذلك الحين تحقيقاً في القضية، في مرحلة تدهورت فيها العلاقات الاقتصادية بين أكبر اقتصادين في العالم، حيث تبادل الطرفان فرض مزيد من الرسوم الجمركية.

وفرضت الحكومة الأميركية عقوبات على "هواوي تكنولوجيز" وأدرجتها على القائمة السوداء، إذ ثمة قناعة في واشنطن مفادها أن أكبر شركة عالمية في سوق الاتصالات، التي كانت تحضر لمد شبكة الجيل الخامس من الاتصالات اللاسلكية، 5G، على الأراضي الأميركية، ستفتح الباب للحكومة الصينية للتجسس على الأميركيين بسبب العلاقات الوطيدة بين هواوي وبكين.

وقالت فيديكس في بيان أوردته غلوبان تايمز "تستطيع فيديكس قبول ونقل جميع منتجات هواوي ما عدا الشحنات المرسلة إلى الكيانات التابعة لهواوي والمدرجة على القائمة الخاصة الأميركية".

ويذكر أن الشركات الموجودة في القائمة الخاصة يحددها مكتب الصناعة والأمن الأميركي، التابع بدوره لوزارة التجارة. وعلى أصحاب المصالح أو الشركات الموجودة في القائمة طلب التراخيص إضافية، كما في حالة هواوي.