لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

حل لغز "الجبل الوحيد" على كوكب قزم

 محادثة
صورة جانبية لجبل أهونا نشرتها إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا)
صورة جانبية لجبل أهونا نشرتها إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) -
حقوق النشر
NASA
Euronews logo
حجم النص Aa Aa
  • يحمل الكوكب سيرِس (بكسر الراء) اسم إلهة الزراعة والحصاد والخصوبة في الميثولوجيا الرومانية
  • اكتشفه العالم الإيطالي جوسيبي بياتزي في العام 1801 وهو يدور حول الشمس، في مدار يقع بين كوكبي المريخ المشتري
  • في العام 2006 تم تصنيفه في خانة الكواكب القزمة نظراً لصغره وتقول "الناسا" إن قطره لا يتخطى 1000 كيلومتر
  • في تموز/يوليو 2015 تمكن مسبار "ناسا" "داون" من التحليق على علو منخفض جداً فوق الكويكب والتقاط صور واضحة لسطحه
  • لاحظ العلماء وجود "جبل وحيد" على الكويكب وقدّروا ارتفاعه بـ 4000 متر لكن لغزه حيّرهم
  • اليوم توصلت دراسة جديدة إلى تفسير أسباب تشكّل "أهونا مونس" (جبل أهونا) كما اختار العلماء تسمية الجبل

إذاً، بحسب دراسة أنجزها المعهد الألماني للعلوم الفضائية بالاشتراك مع معهد أميركي وجامعة إيطالية، ونُشر ملخص عنها في مجلة "جيو ساينس"، إن الجبل المرتفع على كويكب سيرِس تشكل بفعل بركان من الأملاح والوحول والصخور.

وأدى البركان إلى كسر الجليد الذي يغطي سطح الكويكب وتكوين الجبل. وتستنج الدراسة أن ثمة نشاط جيولوجي في الكويكب ولكن ثوران براكينه ليس مشابهاً لثوران البراكين على الأرض، التي تتكون من الصخور الذائبة، إنما من السوائل.

وهذه الظواهر الجيولوجية موجودة في كواكب أخرى في المنظومة الشمسية مثل ترايتون، قمر نبتون. وتقول إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) إن الجبل يمكن أن يكون قد تشكل منذ نحو 210 ملايين سنة.

وقال أنطونيو سابينزا، العالم الفيزيائي في جامعة روما التي شاركت في الدراسة، ليورونيوز "استخدمنا الصور والمواد التي أمّنها المسبار "داون" لنا، وتمكنا من فهم طبيعة جبل أهونا".

وأضاف سابينزا أن وجود مياه في كوكب سيرس قد يعني أن ثمة حياة عليه، وأنه من الممكن التحقق من إمكانية السكن فيه. ولكن سابينزا أكد في الوقت نفسه أن "الدراسة التي تمّ إنجازها لم تتوصل إلى أيّ أدلة بهذا الشأن".

أيضاً على يورونيوز: