لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

صحيفة: السلطة الفلسطينية اعتقلت رجل أعمال حضر مؤتمر المنامة

صحيفة: السلطة الفلسطينية اعتقلت رجل أعمال حضر مؤتمر المنامة
جانب من المؤتمر الاقتصادي بقيادة الولايات المتحدة في العاصمة البحرينية المنامة يوم 25 يونيو حزيران 2019. صورة لرويترز. (يحظر إعادة نشرها أو الاحتفاظ بها في أرشيف) -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

القدس (رويترز) – قالت صحيفة هاآرتس الإسرائيلية وهيئة البث الإسرائيلي يوم السبت إن السلطة الفلسطينية اعتقلت رجل أعمال فلسطينيا حضر المؤتمر الاقتصادي الذي قادته الولايات المتحدة في البحرين الأسبوع الماضي.

وذكرت الصحيفة وهيئة البث أن رجل الأعمال يدعى صلاح أبو مياله وهو من مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة. وقالتا إنه اعتقل مساء الجمعة.

وقال شقيقه لرويترز طالبا عدم نشر اسمه إن أبو مياله حضر حفل زفاف أحد أفراد الأسرة يوم الجمعة ثم اختفى.

وأضاف أن الشرطة لم تحضر إلى منزل رجل الأعمال.

ولم يرد جهاز الأمن التابع للسلطة الفلسطينية على طلبات للتعليق، لكن رجل الأعمال الفلسطيني أشرف الجعبري الذي حضر مؤتمر المنامة قال عبر الهاتف إن ابن أبو مياله تحدث إليه بالهاتف وأبلغه باعتقال والده.

ورد نفس الابن على رويترز عندما اتصلت بهاتف أبو مياله المحمول، قائلا إن والده لا يستطيع القدوم إلى الهاتف.

ولم يتسن الوصول إلى المتحدث باسم الرئيس الفلسطيني محمود عباس للحصول على تعليق.

ووصف البعض في القيادة الفلسطينية، التي قاطعت ورشة عمل البحرين، رجال الأعمال الفلسطينيين القليلين الذين شاركوا فيها بأنهم “متعاونون”.

وأحجمت السفارة الأمريكية في إسرائيل عن التعليق بشأن أبو مياله.

وذكرت صحيفة هاآرتس وهيئة البث الإسرائيلي أن رجل أعمال فلسطينيا آخر حضر مؤتمر المنامة تمكن من تجنب الاعتقال.

وترفض السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية التعامل مع إدارة ترامب منذ 18 شهرا وتتهمانها بالانحياز لإسرائيل.

ودشن فريق ترامب، برئاسة مستشاره وصهره جاريد كوشنر، خطته الاقتصادية التي تتكلف 50 مليار دولار لتحقيق السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين في البحرين يوم الثلاثاء، وقال إن برنامج الاستثمار المقدم للفلسطينيين ستتبعه خطة سياسية لإنهاء الصراع المستمر منذ عقود.

لكن سعيهم قوبل برفض واسع بين الفلسطينيين وفي العالم العربي، والسبب الرئيسي هو عدم قبول ترامب حتى الآن المطلب الفلسطيني بدولة مستقلة.

وشاركت مصر والأردن في المؤتمر، وهما البلدان العربيان الوحيدان اللذان أبرما اتفاقات سلام مع إسرائيل. وقالت الإمارات والسعودية، اللتان حضرتا المؤتمر أيضا، إنهما لن تؤيدا خطة لا تلبي المطالب الأساسية للفلسطينيين.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة