لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الجيش الفلبيني يرجح أن يكون الانفجار في إحدى قواعده هجوما انتحاريا

الجيش الفلبيني يرجح أن يكون الانفجار في إحدى قواعده هجوما انتحاريا
موقع انفجار في معسكر للجيش الفلبيني بجنوب البلاد يوم الجمعة - تصوير رويترز (يحظر اعادة بيع الصورة أو الاحتفاظ بها في الارشيف) -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

مانيلا (رويترز) – قال الجيش الفلبيني يوم السبت إن من المرجح أن يكون انفجار وقع يوم الجمعة في قاعدة عسكرية بجنوب البلاد وأسفر عن مقتل ثمانية أشخاص هجوما انتحاريا، وهو ما يعد ضربة أخرى لجهود الحكومة للقضاء على إسلاميين متشددين يتبعون نهج تنظيم الدولة الإسلامية.

والمشتبه به الرئيسي في هجوم يوم الجمعة في جزيرة جولو هي جماعة أبو سياف التي تعهد الرئيس رودريجو دوتيرتي بالقضاء عليها بعد عقود من أعمال النهب والخطف وهجمات لا حصر لها على أهداف مدنية وعسكرية.

وأعلنت الأجنحة الأصولية في جماعة أبو سياف البيعة لتنظيم الدولة الإسلامية الذي أعلن يوم الجمعة من خلال وكالة أعماق التابعة له مسؤوليته عن الهجوم قائلا إن اثنين من مقاتليه تسللا إلى القاعدة.

ونشر التنظيم صورة لشابين بجوار راية الدولة الإسلامية وهما يرتديان ما بدا أنهما سترتان ناسفتان.

وقال جيرالد مونفورت المتحدث باسم قوة المهام المشتركة في سولو “المشتبه به الرئيسي هو جماعة أبو سياف. هي الوحيدة التي لديها دافع الترويع”.

وأسفر الهجوم عن مقتل ثلاثة جنود وثلاثة مدنيين إضافة إلى المهاجمين المشتبه بهما وأصيب 22 آخرون.

وإذا ثبت أن الهجوم انتحاري فسيكون الثالث من نوعه خلال عام، وهو ما يمثل منعطفا خطرا في نشاط المتشددين الذين انضمت لهم عناصر من ماليزيا وإندونيسيا ويستفيدون من وجود الغابات في الجنوب ومن الحدود غير المؤمنة بالكامل ووفرة الأسلحة.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة