عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: ماذا فعل حراس الزعيم الكوري مع المتحدثة باسم البيت الأبيض

محادثة
euronews_icons_loading
شاهد: ماذا فعل حراس الزعيم الكوري مع المتحدثة باسم البيت الأبيض
حجم النص Aa Aa

يبدو أن المنصب الجديد الذي ما لبثت أن تسلمته ستيفاني غريشام المتحدثة الجديدة باسم البيت الأبيض، لم يكن مستهله لطيفاً.

فقد وجدت المسؤولة، المعينة حديثاً، نفسها وسط شجار بين حراس كوريين شماليين وصحفيين أمريكيين كانوا يحاولون تغطية الاجتماع بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، وقام بعض الحراس بدفعها، أثناء محاولة مسؤولين اعتراض الصحافة، مما حدا بالخدمة السرية للتدخل لإنقاذ الموقف.

وأصيبت غريشام بكدمات.

غريشام كانت تشغل منصب المتحدثة باسم السيدة الأولى قبل إعلان ميلانيا ترامب غبر تغريدة على تويتر اختيار غريشام لمنصب المتحدث باسم البيت الأبيض، والذي شغر بعد رحيل سارة ساندرز.

وتصاعد التوتر عندما حاول الصحفيون الأمريكيون الدخول إلى غرفة داخل "فريدوم هاوس" في الجانب الجنوبي في بانمونجوم، حيث توجه الزعيمان للاجتماع بعد أن تصافحا على الحدود في خطوة ولقاء وصفا بالتاريخيين.

يذكر أن هذا الحدث جعل من ترامب أول رئيس أمريكي على رأس عمله تطأ قدمه كوريا الشمالية بلقائه كيم في المنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين.

للمزيد على يورونيوز:

شاهد: ترامب على الحدود بين الكوريتين ولقاء تاريخي مع كيم جونغ أون

شاهد: ترامب "واثق الخطوة يمشي" داخل كوريا الشمالية ويصافح "أبو صاروخ" كيم جونغ أون

تعرف على المنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين الشمالية والجنوبية؟