لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

كوتايسي تحتضن أول مصنع للسيارات الكهربائية في جورجيا

 كوتايسي تحتضن أول مصنع للسيارات الكهربائية في جورجيا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

توجهنا إلى كوتايسي، ثاني أكبر مدينة في جورجيا، وهي مركز صناعي وثقافي هام. الآن، تستعد هذه المدينة لاحتضان أول مصنع لإنتاج السيارات الكهربائية في البلاد وفي منطقة جنوب القوقاز عموما. يحظى المشروع بدعمٍ من حكومة جورجيا، وسيكون بناؤه ثمرة لتضافر جهود شركة جورجية خاصة ومجموعة صينية رائدة في تصنيع السيارات الكهربائية. وسيبنى المصنع على أرض بمِساحة 100 هكتار وسيتبع بإقامة منشآت للطلاء واللِحام وللألواح الشمسية. على أمل أن تخرج أول سيارة كهربائية مصنعة في جورجيا إلى النور، بحلول 2020.

كاخا غولداني، رئيس مجلس الإدارة شركة AiGroup الجورجية المشاركة في المشروع، حدثنا عن عملهم : "نستثمر في مشاريع تحمي وتحترم البيئة، وهذا النوع من الاستثمارات ضخمٌ ويتطلب بِنية تحتية خاصة، مثل تهيئة محطات الشحن الكهربائية وأجهزة استقبال الطاقة الشمسية في جميع أنحاء البلاد. أما بالنسبة للعمالة، إننا نخطط لتوظيف 300 عامل في البداية خلال مرحلة الإنشاء، وفي مرحلة التشغيل سينضم إلينا عدد أكبر من العمال. هذا مهم جدًا بالنسبة إلى كوتايسي وللمنطقة عموما".

وأيضا:

اختراق السوق الأوروبية

في البداية، ستبلغ قدرة المشروع 40 ألف سيارة كهربائية سنويًا. وسيتم تصنيع أربعة موديلات من السيارات الكهربائية، نصفُها ستكون موجهة إلى السوق المحلي. بالنسبة إلى جورجيا، يمثل هذا الاستثمار رهانا اقتصاديا هاما، لأنه سيخولها اختراقَ السوق الأوروبية، وبيع حوالى 20 ألف سيارة كهربائية كل عام.

الاحتفال بإطلاق هذا المشروع تم في وسط مدينة، كوتايسي، من خلال عرض بصري مبهر. آلاف الأشخاص شاركوا في إحياء هذا الحدث، يحدوهم الأمل أن يدفع المشروع بعجلة اقتصاد بلدهم إلى الأمام.

رئيس وزراء جورجيا، ماموكا باختادزي، متفائل بمستقبل المشروع، وقال ليورونيوز: "المصنع سيفتح فصلا جديدا في تاريخنا الاقتصادي. وسيكون له تأثير إيجابي للغاية على هيكلنا الاقتصادي. كما سيسهم في خلق أكثر من ألفي فرصة عمل، وسيعزز قدرتنا على التصدير".

تحول نحو الاقتصاد الصديق للبيئة

بالنسبة إلى الحكومة، المشروعُ جزءٌ من خطة أكبر لتحويل البلد نحو اقتصادٍ صديق للبيئة، بحسب ما شرحت ناتيلا تورافا، وهي وزيرة الاقتصاد والتنمية المستدامة في جورجيا: "سننتج سيارات كهربائية تحمل أول علامة تجارية خاصة بجورجيا. وهذا ما يعطي المشروع أهمية كبيرة بالنسبة إلينا. جورجيا ستصبح رائدة في المنطقة، بإنتاج التكنولوجيا الصديقة للبيئة والتكنولوجيا الخضراء، المتمثلة بالسيارات الكهربائية".