لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

نائب الرئيس الأمريكي يؤكد أن واشنطن لا تسعى للحرب مع إيران لكنها لن تتراجع

 محادثة
نائب الرئيس الأمريكي يؤكد أن واشنطن لا تسعى للحرب مع إيران لكنها لن تتراجع
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي الاثنين إن الولايات المتحدة مستعدة لإجراء محادثات مع إيران بشأن برنامجها النووي ولا تسعى للحرب لكنه أوضح أن إدارة الرئيس دونالد ترامب مستعدة لحماية المصالح الأمريكية والأمريكيين.

وأوضح بنس في تصريحات معدة سلفا " يجب على إيران ألا تسيء فهم ضبط النفس الأمريكي بأنه ضعف لعزمها".

ونُقل عن بنس قوله في الكلمة المقرر أن يلقيها خلال مؤتمر "الولايات المتحدة لا تسعى لحرب مع إيران. نحن نرغب في الحوار. نحن مستعدون للإنصات. لكن أمريكا لن تتراجع".

من جهته قال وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف في تغريدة على تويتر الاثنين إنه ليس بوسع القوى العالمية التفاوض على اتفاق مع إيران أفضل من الاتفاق النووي التاريخي المبرم عام 2015.

وهددت إيران الاثنين بإعادة تشغيل أجهزة الطرد المركزي المتوقفة عن العمل وزيادة درجة نقاء تخصيب اليورانيوم إلى 20 بالمئة ضمن خطواتها الكبيرة التالية المحتملة في إطار تقليص التزاماتها بالاتفاق النووي الذي انسحبت منه واشنطن العام الماضي.

وقال ظريف "الفريق باء باع ترامب بحماقة اعتقادا بأن قتل الاتفاقية من خلال الارهاب الاقتصادي يمكن أن يؤدي إلى اتفاق أفضل".

اقرأ أيضا على يورونيوز:

وأضاف "بعد أن بات جليا على نحو متزايد أنه لن يكون هناك اتفاق أفضل فإنهم يطالبون على نحو غريب بإذعان إيران التام. ثمة مخرج لهذا الأمر ولكن ليس مع وجود الفريق باء في السلطة".

كان ظريف قال في السابق إن ما يطلق عليه "الفريق باء" الذي يضم مستشار الأمن‭‭‭ ‬‬‬القومي الأمريكي جون بولتون، وهو من المتشددين تجاه إيران، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد يدفع ترامب للدخول في حرب مع طهران.